• د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ..متى أغادر الحانة ؟ ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)



     

    متى أغادر الحانة وأكسر القنان وأفيق من الهذيان؟ 
    أم مكتوب علي أن ألقاه غافلا  سكران؟
    ------
    كل الفرق والملل والنحل تحاكم بعضها البعض وتفند حجج بعضها البعض من خلال الكتب ويشتعل صراع لن ينتهي، ففي كل كتب كوارثها محرفة كانت أو ضل فهم مقصدها أو كاتبها منحرف الفكر، عدالة الحكم تقتضي المعايشة ومعرفة الفكر من أهله وليس من خصومهم وطالب الحقيقة محال أن يتعصب
    -------
    قالوا إياك وفكر وعقيدة فلان فابتعد عنه ولا تسمع منه!
    قلت سبحان الله إن كنتم على الحق وبه أقوياء فلم تخشون ضعف باطل الآخر، وإن كان هو على الحق فلم تحرموني نوره؟
    وتذكرت قول الأسلاف لا تسمعوا لهذا القرآن وإلغوا فيه.
    أهلا بكل فكر يخاطب العقل وتألفه الفطرة قائم على قبول الآخر أعرفه من خلال أهله، أقبل ما أقبل وأرد ما أرد
    -------
    الحكم قبل استماع عاقل يسبق تكوين العقيدة في أمر ما جهالة وظلم وظلام
    -------
    في رحلة البحث عن الحقيقة يظل السؤأل الأصعب والأعمق لأهل الفرق والمذاهب والأديان من منكم على الحق؟
    -------
    وهبني الخالق الضمير لأحب الخير والعقل لأعرفه والحرية لأختاره. جان جاك روسو
    -------
    لا تزال تغويني بكل السبل إلا أنها لم تعد تغريني بعد كشفي حقيقتها
    ------
    الإنسان الذي يغيب عقله ويعيش كالأنعام تنحط رتبته وإن كان أطوع الخلق وأعبدهم للخالق، فالإنسان الفاضل يعلو الملاك الطائع
    ------
    السعادة في اليقين بوجود الموجود وقدمه وبقائه وحكمته وعلمه والمرد الحتمي إليه


    <<<السابق | التالي >>>
  • إضافة تعليق