• د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ..ثوب مرقع يستر ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     



     مهما امتلكت الفنون الأدبية من جمال ورونق وبديع وإتقان حرفي تظل كلعوب تمارس الاستربتيز ما لم تحمل هموم المجتمع وتعالج سلبيات الواقع وتكسر قنان الخمور التي تهتك عذرية الوعي الجمعي للإنسانية وتحمل بين ثنايا حروفها رسالة وأسماها رسالة الحب الإنساني والخير الوجداني 
    ثوب مرقع يستر عورتي خير من ألف ثوب من خيوط الذهب لا يستر عورة ولا يحمي من حر الصيف أو زمهرير الشتاء
    -------
    لو كنت من عبدة المواقف لما درت مع الحقيقة وإن وافقت فلك أفكار ومواقف الأخر .
     فيا أيها الأخر لا تنتظر مني عبدا في فلك أفكارك و مواقفك فإني رحالة حيث النور أكون .
    -------
    الجهل هو الداء والتجهيل ديدن الأعداء والعقول المستباحة مراحيض السفهاء والكل سيدفع فاتورة الاستعمار بالاستحمار
    --------
    ويبدو أن نداء القبور لا يخفى إلا على المقبورين
    -------
    25 يناير 
    سطور من الطهر في ماخور البغاء ،  رحم الله أحلاما وردية وبراعم ندية وأنفسا نقية


    <<<السابق | التالي >>>
  • إضافة تعليق