• دعاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...مفهوم الوسطية ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

    دعاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...مفهوم الوسطية ..من أريام أفكاري 



    في مفهومى للوسطية لايوجد إنسان شيطان كامل كما لا يوجد إنسان ملاك كامل .
    تختلف عقولونا ولا تختلف قلوبنا .
    الحكم العام جائر وظالم .
    من يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره ولا مكان للكراهية المطلقة ، نكره أفعال أو أقوال ولا نكره أشخاص .
    فهمنا فهم بشرى واجتهاد قابل للصواب وللخطأ وللتصويب والتجويد ، نتفهم طبيعة الخلاف والاختلاف فهو سنة من سنن الله .
    الحب سر الحياة ، الحب هو الحياة لا مجال ولا مستقبل إلا بالتعايش بين الجميع .
    الوسطية مرونة في المواقف وصولا للمشتركات وصلابة في المبادىء الوسطية والإنحياز لما تظنه حقا  وافق ذلك اليسار أم اليمين ، الوسطية هي الإتزان بين الروح والجسد ، الوسطية ليست ميوعة ولكنها الإعتدال ، الوسطية أن تحيا كإنسان ..إنسان

    {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا} (البقرة: 1433)
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...لقاؤنا في الثلاثين من فبراير ...من أريام أفكاري

       التعليقات (0)


    لقاؤنا في الثلاثين من فبراير سأنتظرك هناك يا أنا
    -----
    ترامب يبدأ ويعلن التهويد الرسمي للقدس وقطاع عريض يهلل له!
    هل هناك من أمل في جيل ضاعت بوصلته وغاب عقله وهانت مقدساته وهلل لجلاده؟
    ------
    اللهم قد طال الليل وساد ظلامه فأذن لديك الفجر بالصياح.
    -----
    أه يا دمائي السائلة في سينين
    -------
    في القرآن تسأل الملائكة وهم المسيرون على الطاعة وفي أمته يكاد يختفي سؤال المخيرون خلف التقليد الأعمى وإغفال العقول
    ------
    صناعة الغيبوبة وغزو العقل والإستيلاء على الفكر قبل الأرض أصبحت صناعة العصر.
    و التحكم عن بعد في الشعوب أصبح لعبة الكبار والصغار.
    د.مصطفى محمود.
    من كتاب / تأملات في دنيا الله.
    -------
    قالت سأظل أتجاهلك مراهنة على كسري فخسرتني وخسرت الرهان
    -------
    الحرية أحب إلى من هناك وأهم عندي من هنا وهي قدس الأقداس وكعبة الأطهار 
    ملعون من سلبها إنسان 
    ومقبور من فقدها حيوان 
    ومعذور من قهر وأفقدها قهرا وإن كان من الجان

    ------
    البعض دائما يتباهى بالمظلومية ويجعل من السذاجة ميزة ويخدعه ثناء الثعالب على تكرار سقوطه ويفتخر بنفسه وهم منه يسخرون 
    إن كان بعض الظن إثم فكثيره من حسن الفطن
    ------

    لامتني الأريام بشدة وصرخت في وجهي لا أمل مادمت عبد أسير وما لم تصبح الحرية عندك قبل الماء فستواصل انهيار السنين
    ------
    مجتمع يتحلل أخلاقيا وعلميا وإجتماعيا مجتمع على شفى الهاوية
    -----
    المخاض عسير والنخلة خاوية يا مريم
    غاب الطبيب و تولى الأمور فشلة الدايات
    حياة الجنين وأمه في خطر تمسك ياروح الله بالله
    لا يحزنك عقم النخيولا غياب الطبيب فالله موجود لا يغيب

  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ..ثوب مرقع يستر ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     



     مهما امتلكت الفنون الأدبية من جمال ورونق وبديع وإتقان حرفي تظل كلعوب تمارس الاستربتيز ما لم تحمل هموم المجتمع وتعالج سلبيات الواقع وتكسر قنان الخمور التي تهتك عذرية الوعي الجمعي للإنسانية وتحمل بين ثنايا حروفها رسالة وأسماها رسالة الحب الإنساني والخير الوجداني 
    ثوب مرقع يستر عورتي خير من ألف ثوب من خيوط الذهب لا يستر عورة ولا يحمي من حر الصيف أو زمهرير الشتاء
    -------
    لو كنت من عبدة المواقف لما درت مع الحقيقة وإن وافقت فلك أفكار ومواقف الأخر .
     فيا أيها الأخر لا تنتظر مني عبدا في فلك أفكارك و مواقفك فإني رحالة حيث النور أكون .
    -------
    الجهل هو الداء والتجهيل ديدن الأعداء والعقول المستباحة مراحيض السفهاء والكل سيدفع فاتورة الاستعمار بالاستحمار
    --------
    ويبدو أن نداء القبور لا يخفى إلا على المقبورين
    -------
    25 يناير 
    سطور من الطهر في ماخور البغاء ،  رحم الله أحلاما وردية وبراعم ندية وأنفسا نقية
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...جاعوا العيال والباب اشتكى ...رباعيات الأريام

       التعليقات (0)

     



    جاعوا العيال والباب اشتكى من الديانه
    يا وزير السمك بكى والحيتان واكلانه
    قالوا نقابة قلت يا ناس صيادين نسيانه
     خد العيال وأمهم لباب زويله والديانه


     
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...لن تكون تلك الأرض قبري ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     


    بذرت فيها الحب وكل أنواع الحبوب ونثرت على ضفافها بذور الياسمين وأمطرتها دمعي وسقيتها الحنين وانتظرت أن تنبت الخير الوفير وازداد شوقي ليوم الحصاد فكان خراجها أشواك أدمت الأمل وحولته لسراب حزين وكان الحصاد المر هو بكاء الأنين. 

    هل أخطأت البذور أم أنها أرض لا تجيد الحب ولا تدرك معنى الحنين؟ 
    متى مت فاحرقوا جسدي وانثروه في الهواء فلن تكون تلك الأرض قبري ميتا بعد أن قتلتني حيا بغدر اللئيم
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...يا سارقين قوت الغلابة ....رباعيات الأريام

       التعليقات (0)


    يا سارقين قوت الغلابة كفاية ارحموا
    الجوع سكن البيوت والعيانين استوا
    نادي الرضيع ع الحليب والصدر نشف
    حن البهيم لصوته والبعاد ما اختشوا
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ....يا صارخ في العرب ...رباعيات الأريام

       التعليقات (0)



    يا صارخ في العرب صوتك هز الحجر
    والعرب نعسانين ومتعلقين فحبال السهر
    حي بينادي ميت والميت من صوتك صرخ
    ضلمة العتمة طالت والديك للصياح هجر
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...أنا مش إرهابي ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)


    أنا مش إرهابي 
    أنا بتاع نسوان وإدارجي
    سكير وحلانجي 
    خدام الباشا والدفيع بالبلدي
    بصلي الفرض بفرضه 
    وف رمضان بسيبها وبتعدي
    يا حلاوتي على المنبر
    وأنا بخطب بأهذي وبهدي 
    سميع فييس هجاص سكران 
    بحشيش بس وحياتك عندي 
    أقبض وأشرب وبعد العكمة 
    بستغفر ربي وبتوب وبصلي
    فحالي عالطول ولا شاغل بالي
    ايكش تولع
    خليني فبطني وف همي
    صاحب مبدأ 
    بطبل وأرقص وبغني
    مخلص لجوز أمي وبقوله يا عمي
    وطني كبير قوي ميغركشي
    وطني فبطني 
    كافي خيري شري
    سيبني فحالي وحياتك 
    أبعد عني
    لا تقولي فساد ولا دياوله
    ولا رغي كتير يتعب عقلي 
    حصالتي عامت واتخرمت 
    عوموا تحويشة عمري 
    بذمتك أنا كده مش وطني
    عايش لنفسي وفحالي 
    وسايب للكبار أوطاني
    اوعاك فيوم تقول إرهابي 
    أنا طول عمري مخلص 
    هتيف أصلي وحلانجي
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ..أم الفرائض ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)


    إن تبقى في صدر مشهد هذا الوطن العابس وطنيا أو عاقلا فسلامة النسيج المجتمعي الممزق هو طوق النجاة الأخير وإن تبقى في صدر مشهد هذه الأمة الضائعة عاقلا فالإعتصام بحبل الله أصبح أم الفرائض وأول المقاصد الغائبة ولب الدين وسبيل الخروج
    --------
    في بلادنا يشجعون فقط نجوم الفن والرياضة شريطة أن يكونوا على شاكلة الفنانة المدرعة فهؤلاء أهم أدوات التجهيل وإلا فخلط الموهبة بالسياسة كفر ويتغاضون عن مواهب العلوم التطبيقية التي نجحت بعد هروبها من الجحيم ما داموا على نفس الخط لكن الخوف كل الخوف واللعنة كل اللعنة على مواهب الفكر والعلوم الإنسانية من ذوي الفطرة السليمة فهم معاول هدم الجهل وشموع إنارة الظلام...

    ------

     
    هل ينجح التجهيل وغسيل الأدمغة مع البطون الجائعة والأجساد المريضة؟
    -----
    أتذكر اليوم القاضي الجليل حكيم منير صليب عندما برأ الشعب في إنتفاضة الخبز وأدان الراحل أنورالسادات. مصر لا تخلو من العظماء 
    مبروك علينا مصرية تيران وصنافير والجليل المستشار أحمد الشاذلي
    ------
    ويل لعبدة العجول فعبادة عجل واحد أوجبت التيه
    ------
    أخطر المتكلمين ألئك الذين يتكلمون باسم الرب ويصرون على إخراس عقلك وأن تكتفي بعقولهم
    -------
    أين الطريق؟ 
    وكيف أدرك الطريق في ظل تعدد الطرق؟ 
    علامات إرشادية متضاربة كلها تدعي أنها طريق الوصول!
    -------
    ظلت صديقتي تشجعني على العمرة وأنا أتباطىء طمعا في الحج فلا طلت بلح الشام ولا عنب اليمن ورحلة البحث عن السكر مستمرة.
    ------
    يا فجر أقبل فقد زاد فُجر الليل وسئمنا الظلام
    ------
    أحيانا أتمنى لو كنت أميا وأسكن الصحراء أرعى فيها الغنم في صحبة ناي بعيدا عن عقل أجهدني
    ------
    صورة عمار رضي الله عنه وهو ينطق بالكفر وجمر النار أسفله لا تفارقني. 
    ليس كل ناطق بالكفر يبطنه ولا كل صارخ بالإيمان يضمره
    ------
    لماذا عندما نستحضر الخيانة من شخص مخالف في العرق أو المذهب أو الدين نستحضر العرق أو المذهب أو الدين وعندما نستحضر خيانة شخص من بيتي نستحضر الشخص فقط!
    فلتنسب الجريمة لمرتكبها ذلك أدعى للإنصاف
    -------
    متى أتخلص من سطوتك يا أشواك أشواقي البائسة
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ....لو كان لغير الله أن يعبد لعبدت الحرية...من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

    د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ....لو كان لغير الله أن يعبد لعبدت الحرية...من أريام أفكاري 




    اللعنة على القهر والظلم والاستعباد والظلام والجهل 
    لو كان لغير الله أن يعبد لعبدت الحرية.

    -------
    أشفق على الأعمى وأكره الأعور وأسعى للبصير
    ---
    قتلت الموت في نفسي فمنحتني الخلود وعاشت قاتلة
    -----
    مازالت تواصل الإنهيار الأخلاقي ولا تحتضن إلا أرباب البغاء
    ----
    بغاء العقول والأنفس أم بغاء الأجساد!!!!
    أيهما يستحق الحدود؟؟؟
    ------
    محاكمة الجهل والعبط والإستعباط ضرورة ملحة قبل أن تختفي بقايا العقلاء للأبد
    ------
    مات النبلاء وضحى البسطاء وورث التضحية اللئام
    -----
    لربما تكون النهاية هي البداية ولربما يكون اليسر بعد أحلك ساعات العسر
    -----
    يا أيتها الدماء الفائرة اسكني في رياضك فما عند ربك خير وأبقى
    ------
    طبيعي أن يلازم الخوف الغموض وإزالة الغموض وإذابة الجليد ومعرفة الآخر كفيلة بازالة الخوف
    -------
    كنت أداعبها وأدعوها للذهاب للكنيسة للتهنئة فاصفر وجهها ولمعت عينها وقالت:
    يا خبر اسود دا بابا يروح فيها! 
    انت متسامح أوفر 
    رديت أوفر ولا أوبر هههههه
    ------
    تري هل يمكن أن تتبرع لإنشاء معبد يهودي في أرض غير مغتصبة ؟
    ------
    قالت
    سأعلن إسلامي قريبا من جديد على يديك 
    قلت
    أنا أول المعلنين وكلنا بحاجة لهذا التجديد
    -------
    قالت كيف تحقر نفسك وتساويها بهم وهم قتلوا في ماخور! 
    قلت أنا أدري الناس بخطيئتي وأجهل ما يكون بفضائلهم.
    --------
    طي صفحات الماضي مع حمل دروسها ضرورة لمواصلة المسيرة فيا من كنت دع المكان لما هو كائن
    ------
    سرقت ليلي فحصدت الأرق
    -----
    كلما حاولت الهروب من سجني طوقت إن يوم الفصل كان ميقاتا عنقي
    ------
    حبي لك زمزم لا ينضب وإن ظل حبيس زمزم فلله درك يا أمي هلا تركتيها تفيض.
    ------
    لم أرى أحمق من الذبيحة العربية وهي تهلل وتبارك للجزار
    ------
    لا تقسوا على من تم تجهيلهم تاريخا وتأريخا وتعليما وإعلاما فهم ضحايا يحتاجون شموع النور وإن قاوموها نتيجة قيود الموروث، فسيحملونها يوما ويصبحون شموع، فعامل الوقت مهم جدا
    ------
    مافيا الدواء تتحكم في حكومات ودول وتحدد نتائج انتخابات وتصنع أمراض وتروجها لتجني الأرباح المهولة ومعرفة الخصم وإمكانياته ضرورة ملحة للمواجهة
    -------
    كنت أشاهد المسرح لمسرحية قرأت فصولها في خيالي قبل العرض وكنت أستمتع برؤية اللحظة التالية في أثناء عرض السابقة فهو حائر؟ 
    دفء الأحضان وحب باق ولو لزائل والحفاظ على الأبناء وطلاق تم فبرر المحلل لنفسه خداعا لضميره لتجنب البغاء ونسي أن من حرم البغاء هو من لعن المحلل وأنه لطيف خبير.
    -------
    من الأسلحة الدفاعية والوقائية التي حرمونا منها فن إدارة الإختلاف وتجنب الخلاف
    -------
    من أنجح الأمور التي تفوق فيها العرب صناعة الفوضى الفكرية وتغييب العقل والمنطق خلف العاطفة مما يجعل الفوضى بديلة للسيطرة القمعية ويخضع أنوف كثيرة للسيطرة القمعية خوفا من الفوضى
    -------
    ما زال أمامنا الكثير لنستطيع إدارة الحوار والأزمات
    -------
    الخزائن موجودة والغائب يوسف
    -------
    يعلمون أن المحلل باطل وما ذلك يصرون عليه لمحاولة تخدير الضمائر