• د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...بطن الحوت ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     



    عندما يصبح بطن الحوت أحن من أرض الوطن ويصبح الموت مقدما على الحياة فألعن كل الجبابرة والسماسرة من فوق المنابر المزخرفة التي بنوها بدماء الفقراء
    ---------
    تسمع بعض روايات الطوائف المختلفة وما تعتبره كل طائفة حديثا وما تظنه سنة في ظل غياب العقول ومقياس القرآن فهما للظاهر والمقاصد فتدرك حجم المأساة التي ورثناها ومفخخات التراث المدمرة
    -----
    العودة لإحياء النزعة القبلية والعائلية والطائفية والاحتماء بها ردة حضارية كبرى ونذير خطر على مجتمع كان به شيئ من المدنية
    ------
    كنت من هواة سماع السديس فلما خطب عرفة تغير ذوق أذني، على كبار القراء أن يكتفوا بتلاوة خير الكلم
    -------
    إقحام الكنيسة في الشأن السياسي بهذه الطريقة خطر على وحدة النسيج الوطني
    -------
    عرائس تحركها خيوط هوائية لا تشعرك بقيد حتى تستمتع بالعبودية، تطير في الهواء وتغوص في البحار وتعانق الجبال ولكنك مكبل بقيود هوائية ولم تذق يوما طعم الحرية وإن ظننت كسر الرق والعبودية
    -------
    بعضهم يبشر بترامب لدعم الأنظمة لحرب (الإرهاب) 
    وبعضهم يبشر بكلينتون راعية (الديموقراطية) وما دمتم في خانة المفعول تنتظرون البيت الأبيض فأبشروا بأيام سود
    -------
    العلمانية والاستحمارولوجيا
    حتى العلمانية أفسدناها أو صدرت إلينا فاسدة فتم تفريغها من مضمونها العلمي واللاديني لتصبح شذوذ فكري وتاريخي وحتى جنسي فأنتجت مسوخ استهلاكية مشوهه ومشوهه تعاني من التخبط والإزدواجية وتتصدر مجتمع التيه لتؤصل لحالة التيه وتزكي التطرف الديني وتشعل مزيدا من الصراعات
    ---------
    أتحسس ملامحي في مرآة العمر فأستغربها 
    هل غيرتها الخطوب أم غشاوة على البصر أم تلاعبوا بالمرآة فأصبحت لعوب!
    ---------
    تجفيف منابع الفكر المتطرف تكون بفيض من الفكر المستنير فالفكر لا يجابه بالمنع ولا التسطيح والتطرف العلماني هو غذاء التطرف الديني
    -------
    مازالت الفطرة الريفية أو بمعنى أخر سذاجة الفلاحين تتسبب في جرح وحرج من آن لٱخر
    -------

    سقطت صنعاء يا بلقيس بالخيانة وضاعت بغداد يا هارون بالخيانة وبيعت القدس يا صلاح الدين بالخيانة، وضاعت أمتي يا أمي بالخيانة، ومازلنا مشغولين بالخيابة.
    ---------
    تمتطي صهوة عشقي لها ويمتلكها الغرور أن لا أميرة سواها 
    فأخشى على الجواد كبوة يلقي بها في الأرض ومن حزنه أسفا عليها ينتهي
    ----------
    الداء داء زليخة والدواء دوائها فمعشوقها كان الداء ثم أصبح بعد النور الدواء
    ----------
    عندما أزرع فيحصد غيري فعلي العمل بالتجارة
    ---------
    تعترف في لحظة صفاء أنها لا تستحق هذا العطاء وبدوري أعترف أنني أستحق هذه المعاناة
    ---------
    سؤال لمولانا 
    هل ضحايا حادث الغرق الذين رماهم الجوع للبحر شهداء؟
    ----------
     أخطر شيء انحراف المنطق الذي يقود لفساد الاستدلال ومصيبته أكبر لو قام به عالم فسفسط واستغل ما آتاه الله لتضليل عبيده
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ..وماذا عساي أقول!..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)


    ماذا أقول وقول الحق يعقبه جلد السياط وسجن ضيق رطب. 
    رحم الله حسن الخير صاحب البيت من القصيدة التي قتلته بعد قطع لسانه. 
    ماذا أقول عن أناس تكالبت عليهم الفاشية تلو الفاشية فأفشلوا كلاهم وسرطنوا أكبادهم وأفقروا دمائهم وجهلوا عقولهم وهتكوا عزرية فطرتهم وعبثوا حتى بالهواء ليسمموا عليهم كل شيء 
    ماذا أقول عن شعب عاش الجحيم على الأرض فهل يجمع الله عليه جحيمين؟ 
    ماذا أقول عن الفقير والضعيف في بلدي وعن أمة قيل في سلفها قتلوه من أخرجوه فأصبح دم عمار للتجارة ومازال ولم نتعلم الدرس 
    ماذا أقول عن الجسد المهان حيا وميتا وكأنهم غير مكتوب عليهم كرامة ولا تكريما أحياء أو ميتين. 
    ماذا أقول عن السهام التي توجه إليهم ميتين بدلا من البحث عن الجاني الذي سرق الوطن؟ 
    من الذي سرق منا ومن هؤلاء الوطن ومن المسؤول عن ضياع الوطن منا بعد أن ضعنا من الوطن؟ 
    متى تتغير هبتنا العاطفية التي تفرغ شحنة من الكبت ما تلبث أن تنتهي ويستمر السوس ينخر في جسدي؟ 
    إن النذير أعقب النذير ولكنها ضمائر ماتت وقلوب تصحرت وعقول تم تجريفها وبوم ينعق على أطلال الذمم الخربة وأكاد أرى أسراب البوم تطرد ما تبقى من أسراب الحمام لتظلم بهم السماء وتزداد ظلمة الليل لتصبح ظلمات وماذا عساي أقول!
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ..وهج توهج في البرية ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     


    وهج توهج في البرية إشراقا بذكرها
    أمس عانق اليوم وموعدي معها غدا
    وهج العشق والطيب والمسك عبيرها
    الشمس بها والروح لها تشتاق تلهفا
    أمن وإيمان بكمال توهج من ثغرها
    فجر هي في خيالي انبجس بالضيا
    ريماس أنت الماس توهجا يا بنت العلا
    عطف حنان نظرة ذاك منك المنتهى

     
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...أحمد حرقان والإلحاد ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     


    أحمد حرقان سلفي حافظ للقرآن والحديث أحد أتباع الطريقة البرهامية إن جاز التعبير يعلن الإلحاد! 
    قلت أخيرا سأجد عند حرقان الخبر اليقين وربما شفى صدري وهدى عقلي وخلصني من الإيمان وقيود التكاليف. 
    ذهبت للحافظ حرقان وكلي أمل على الأقل أن أجد عنده ما لم أجد عند غيره وخاصة مع سابق حفظه وتدينه ، طمعت في نقد ونقض موضوعي وفلسفة مقبولة وأن أجد عنده ما إن لم أقبله إحترمته. 

    للوهلة الأولى أدركت أن حرقان مهزوز نفسيا إثر صدمات عنيفة مرت به وبداخله مخزون مكبوت نتيجة قيود الإيمان المزيف وسطوة المشايخ ، وقف حرقان عند نفس النقطة وهي الإثبات التجريبي لوجود إله فضلا عما يسميه تناقضات في القرآن تم طرحها والرد عليها مرارا ولم أكن أتوقع صدورها من حافظ سلفي سابق. 
    كنت أظن عند الشيخ السابق حرقان ما يهدم الإيمان ويحسم القضية فما وجدت غير نوع من التوهان وعقل حائر ونفس لم تتحمل الصدمات ومخزون مكبوت بسبب كهنوت المشايخ والدعاة ، ومن هنا أقول إن الملحدين هم ضحية عديمي الإنسانية من المتدينين وضحية كبت العقول وسلسلتها وحجبها عن التفكير وما أكثر ما نؤمن به ونشعر به ونعجز عن رؤيته أو إثباته تجريبيا ولو أمكن إدراك الذات الإلهية والإحاطة بكنهها من عقل هو من المفترض أنه من صنع الله لكان هذا أكبر دليل على الإلحاد.
    عزيزي الملحد لست خصما ولا أكرهك بل أريد أن أساعدك في حيرتك أو أن تحررني من الإيمان .
    إجتمعت غالبية العقول على إدراك وجود إله وللإيمان أدلته وشواهده فعليك أن تطرح على طرح بديل يقبله العقل ويدعمه المنطق ويطمئن إليه القلب ووقتها سأكون معك في نفس الخندق وسأرد لك السؤال من خالق الكون ومن القائم على أمره ومن سبب التفجير الكبير ومن منشيء الخلية الأولى؟
    --------
    22/9/2015
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان ..الحب الإنساني ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     



    سأظل أكرر أن الحب الإنساني والوحدة الإنسانية وأرضية العيش المشترك والتعارف لا تعني وحدة العقائد والأفكار الأيديولوجيات بل وحدة منتسبيها وإحترام الآخر وإن لم أقر بعض أو كل ما هو عليه .
    الدعوة هي لوحدة المسيحي والمسلم ليس توحد المسيحية والإسلام الدعوة لوحدة الشيعي والسني وليس توحد التشيع والتسنن 
    الدعوة لإعلاء قيم الإنسانية التي تحتوي الجميع. 
    ---------
    المحبة لله وفي الله للانسان بلا مصلحة ولا منفعة متعة لا يتذوقها إلا أهل النقاء
    ----------
    الفضيلة التي تلهي الإنسان عن ذاته ومجتمعه هي أقبح الرذائل 
    -----------
    ربانا معظم مشايخنا على الدعاء بالشفاء لمرضانا ومرضى المسلمين وماذا عن مرضى غير المسلمين؟
     وهل هناك أخطر من مرض جهالة الخالق يستحق الدعاء؟
     اللهم اشف جميع من أنهكه المرض. 
    ----------
    خطبة عرفة لم تختلف كثيرا عن بيانات جامعة الدول العربية بغلاف ديني سبحان الله نفس من يمارسون الاستحمار الإنساني والسياسي يجيدون المواسم ويمارسون الاستحمار الديني وهنيئا لكل البغاة مغفرة عامين! 
    --------
    في حب من دونك عرفت الهجر واللوعة والفراق والخذلان فلما ذقت حلاوة حبك أيقنت أنني لم أحب من قبل قط.
    فمنذ كسرت حجب الغفلة عن حبي لك وأنا نور من نورك عرفت الحب الذي لا يفارق فيه المحبوب حبيه بل هو أقرب إليه من نفسه وكل حب دون حبك هو فيض من حبك فالحب منك وفيك وإليك
    ---------
    أحبك وإن هجرتي وأعطي وإن منعتي وأصل وإن قطعتي، أحبك لذاتك لنفسك لجوهرك لروحك لا طمعا في لذة ولا رغبة في لقاء إلا اللقاء بلا لقاء 

    أهيم بك متجردا متأملا مستغرقا، نفس تعانق نفس وروح تناجي روح وتتلعثم حروفي هياما وأناديك يا أنا!
  • 
  • د.عاطف عتمان يكتب ..صحبت العزاوي في رحاب الوردي رحمه الله

       التعليقات (0)


    لقاء حمل من الأخوة والتناغم الفكري والمحبة قدرا عظيما مع قامة من قامات علم الاجتماع وتلميذ من تلاميذ المرحوم الدكتور على الوردي رحمه الله وهو أخي الكريم الأستاذ الدكتور فخري العزاوي أستاذ الاجتماع بجامعة ديالى بعراقنا الحبيب، وكنت في اشتياق للسماع ممن عاصر الوردي والسماع منه عنه كشخص أكثر من كونه عالم ومفكر.

    هذه الشخصية العجيبة كما يذكر الدكتور فخري والذي أثار جدلا واسعا وتلقى التهم من كل الأطراف ومن اعتذار عن الوزارة لأمر بالإعتقال بعد صدور وعاظ السلاطين أحد أجرأ الكتب التي هدمت صنمية كهنة الدين والسياسة على السواء .

    حالة الإجماع الوحيدة التي تمت على شخص وفكر الوردي هي اجتماع متطرفي المذاهب المختلفة على عداوته واجتماع كل الأنظمة منذ العهد الملكي على كراهيته.

    كما يذكر صديقي أن الوردي كانت له صلاة خاصة بالسير متأملا السماء على جسر الأئمة وما أدراك ما جسرالأئمة فهو الداء والدواء وتلك أبرز ملامح تلك الشخصية الفريدة .

    المتابع لسيرة وفكر وميراث الوردي رحمه الله يدرك أنه قائد فكري وليس منقاد ككثير من الكتاب ومدعي الفكر ، فالوردي كان يكتب ما ينبغي عليه كتابته وإن خالف الساسة وصدم العامة وعرى رجال الدين وأظهر قبح واقع أو موروث.

    من وعاظ السلاطين لمهزلة العقل البشري للفرضيات الثلاثة وآفة الإزدواجية العربية عشت مع على الوردي ، وكنت سعيدا بتلمس خيوط تلك الشخصية من أحد الذين تتلمذوا وعاصروا الوردي والذي ذكر لي طرفة قاتلة
    " لما ذكر الوردي في أحد كتبه أن الإمام علي عليه السلام كان ثورة في منهجه هاجمه أحد من يحملون في جماجمهم أي شيء غير العقول وحاول الإعتداء عليه لإعتباره الثورة من الثور وأنها إهانة للإمام عليه السلام "
    وكم تعج مجتماعتنا بهؤلاء الذين يستحمرون ويصبحون أدوات للتدمير فهذا يكفر وهو لا يعلم أحكام سجود السهو والأخر يكفر على المصطلح الذي لا يعرف عنه حتى حروفه فيكفر الليبرالي والعلماني والقومي والمخالف المذهبي ويستبيح منه ما حرمه الله بجهالة الثور الهائج أمام الثوب الأحمر .

    تمثل جنازة الوردي رحمه الله وغروب شمسه مشهدا مهما في تفسير الحقبة التي نعيشها، فقد أخافت كلماته الأصنام وهو حي وفزعوا منه جثته وهي هامدة، فاستكبر البعض أن يعترفوا بعظمته ميتا وقاطعوا دفنه وخشي البعض الأخر المعجب بعلمه في قرارة نفسه أن يشيعه فيحسب من شيعته!

    رحل جثمان الوردي بلا ضجيج وبقيت أفكاره شمس ساطعة تؤرق عتاة الجهلة والمتطرفين والظالمين في كل زمان ومكان ولم يسلم قبره من حقد الحاقدين وعديمي الإنسانية .
    رحم الله الوردي وحفظ عروبة العراق بأهل العراق لأهل العراق ،
    وهذا بعض من فيض الدكتور فخري العزاوي عن أستاذه الدكتور الوردي فيقول العزاوي:


    المرحوم الدكتور على الوردي شغل الناس بتواضع نادر بعيدا عن الغرور والحذلقة ، ماشيا بين العامة جالسا مقاهيهم الشعبية متجوﻻ في أحياء الفقراء ببغداد ، سماعا للشتائم متتبعا للقيم والموروث الشعبي مبتعدا عن الأبراح العاجية التي كان يعتليها الباحثون وينظرون وﻻ يرون أبعد من أنوفهم ، عاش الوردي بعظمته البسيطة في عمق أعماق المجتمع العراقي حتى كاد أن يشهق ويلفظ أنفاسه ويفقد حياته ، سمك القرش المفترس ﻻحقه طالبا فكره قبل دمه .
    وضع الوردي ببصيرة دون تخدير أفكارا سماها فرضيات تواضعا، أخالها وأنا تلميذه نظريات تدرس وتدرس، مهزلة العقل البشري، أسطورة الأدب الرفيع، لمحات إجتماعية، الأحلام بين العقيدة والعلم .
    وضع الوردي مجتمع العراق تحت المجهر ليحلله ويترك علاج آفاته لأجيال تأتي بعده. 
    سب بضم السين وشتم وتعرض للإغتيال (بثورة) حسبها احدهم ثورا!
    إزدواجية الشخصية، صراع البداوة والحضارة، التناشز الاجتماعي أوﻻد الوردي الشرعيين.
    عرفته ساخرا من السلطة زاهدا فيها ينبذ المناصب مبتعدا عن المكاسب ، الوردي رجل بعلم وعلم برجل ، يصلي صلاة صوفية عصر كل يوم وهو يعبر على جسر اﻻئمة من صوب الكاظمية إلى صوب الأعظمية، إتهم بالتجسس لأمريكا، تهمة من ﻻ يدانيه علما، شيوعيا عند القوميين ، شيعيا عند البعض من العرب .
     تنبأ الوردي في خمسينيات القرن العشريين (بالزواج الحاسوبي) ماذا عساني أن أكتب ؟
    ماذا ينبغي لي القول لأعيد قبر الوردي إلى مكانه بعد أن هدمه ساسة 2003 بدعوى توسعة جامع !!!
    محي قبره صرت أبكي على رسم درس ، ماسحا دمعتي بورق مؤلفاته. 
    علم اﻻجتماع يزعل قلت لصديقي د.عاطف عتمان
     جلست أصغي أكثر مما أتحدث ، أسمع من صديقي إعجابه بأفكار الوردي وشخصيته ، ساندا ظهري إلى حكمة عربية مفادها أن الله خلق للانسان آذنين وفم واحد.
     شكرا صديقي د.عاطف أسعدتني صباحا، واستقبلتني بكرم ، طفت بي مدينة اﻻسكندرية شارحا موضحا صفات لم تكن بادية لي بوضوح قبل اليوم ..
    انتهي ..
    -----------

    ما أعظم الوفاء وما أحقر إنعدام إنسانية الإنسان عندما يخاصم بفجور رفات بالية وما أقبح التعامي عن ضوء الشمس ، دامت صداقتكم ودام وفاؤكم ودامن العراق منارة للعرب وللعراقيين .
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...الاستحمارولوجيا واليوتيوب ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)


    تحول اليوتيوب لمصدر كسب وتحقيق أموال جعل المشاهد هو البطل وهو القائد وجعل من يعتلي المنبر مستحمر بكسر الحاء ومستحمر بفتحها.
    حتى تؤسس لقناة ناجحة تدر الحليب بعد النصائح التكنولوجية من صوت وصورة واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي يبقى الأهم أن تهتم بشواذ الأقوال والأفعال فضلا عن العنوان على قاعدة مواطن عض كلب وليس كلب عض مواطن .
    الأكثر أهمية أن تختار الطرف الذي ستتبعه وتحدد نوعية السلعة الرائجة لدى الخراف الضالة التابعة له والتي تلقى استحسان السادة القائمين على أمر الفرقة أو الطائفة أو الحزب ، وأكثر البضاعة الرائجة أن تمرر ما يريدون تحت راية السنة فتستجلب التكبير والتهليل ، والآخر يمررها تحت راية الحسين ومظلومية آل البيت عليهم السلام فيستحمر بضغط العاطفة وتغييب العقل ، ويتحول الدين لأزمة مدمرة مما يتيح للبعض الآخر تمرير التبعية الغربية وتحديد الخلاص في الخلاص من الدين ومتاعبه. 

    رايات الاستحمار متعددة ، دينية ومذهبية وحداثية والمحصلة واحده وهي الاستمرار في التيه بلا هوية واضحة المعالم .

    لم يصل لعلمي حتى الآن أن الصديق رضي الله عنه كان سنيا ولا أن على رضي الله عنه كان شيعيا ولم يصل لعلمي في ظل أشد لحظات المحنة والدماء تسيل أنه كانت هناك مدافن لهؤلاء وأخرى لخصومهم ولا صلاة هنا وأخرى هناك بل كانوا حنفاء لله مسلمين لم يكن لهم سوى الإسلام دينا ومذهبا وطريقا .

    أتساءل عن الفائدة التي كسبتها الأمة من تناظر السفهاء والسبابين والتكفريين وانتشار يوتيوب يقدح هنا وآخر يسب هناك؟ 
    من الأشهر والذي يحقق الأموال على اليوتيوب نعيق ياسر الحبيب أم تغريد على الأمين وعروبة الصرخي؟ 
    تكفير وجدي غنيم أم اعتدال عبدالله بن بيه ؟ 
    أيهما الدين؟
    من يمهد للأنياب العثمانية بدعوى التسنن ولم يصل لعلمي أن العثمانيين كانوا أهل خلافة راشدة وللإنصاف أعترف بدورهم في الحماية من الهجمات الغربية في مراحل قوتهم ، أم من يمهد للأنياب الصفوية المغروسة في اللحم العربي بدعوى التشيع ولم يصل لعلمي أنها نصرت يوما راية علي عليه السلام فضلا عن راية الدين أو أي حق إنساني؟ 
    لم تختلف إيران على تسمية الخليج اسلامي مع العرب بل أعلنته فارسي وبحروف عربية! 
    ما الفائدة من الإجتزاء المخل بالمعنى والتشويه، ما الفائدة من تصوير الليبرالية أو الإشتراكية أو القومية على أنهم كفر وجعلهم أديان ضد الدين وليست أفكار؟

    الاستحمارولوجيا تفننت وأبدعت فخرجت من استحمار اللحى والجلاليب لاستحمار الدولار اليوتيوبي ، وبضاعة التدين المزيف رائجة ويحصد مروجوها الدولارات ويحصد المستحمرين بفتح الحاء الكراهية والتمزق والاقتتال والتدمير الذاتي .

    أهدي اسم العلم الجديد الاستحمارولوجي " والذي بحثت عن لفظه على الشبكة العنكبوتية فلم أجد وإن وجد المعنى عند مفكرين عظام ، وكان لفظ الاستحمار من بنات أفكار شريعتي رحمه الله وتكلم مالك بن نبي والكواكبي والأفغاني وتشوميسكي والغزالي وجارودي عن المعنى " أهديه لأستاذتي من علماء الاجتماع والنفس والإعلام والفلسفة وتكنولوجيا المعلومات والدين وإلى المفكرين وأصحاب الأقلام العاقلة النزيهة ليقودوا الأمة المنقادة خلف الأبواق المستحمرة والمستحمرة بفتح الحاء وكسرها ولا ينقادوا للعامة المخمورين والمستحمرين والمعذورين بالجهل الذي لم يسلم من غباره أحد حتى كاتب تلك الكلمات. 

    إلى أصحاب العقول والضمائر وحملة الرسالات أشعلوا شموع الحب والتي هي شموع العلم ، وكونوا قادة لا منقادين وكونوا على استعداد لتحمل ضريبة أصحاب الرسالات ، واعلموا أن أي صدمة للموروث وولقيود العقل وخاصة الديني منها وما يهدد الكروش والمنتفعين سيحارب بقسوة وسيرفض في البداية حتى يبدأ العقل الأسير في فك القيود قيدا قيدا، عامل الوقت ضروري لازالة الصدأ والحلم والصبر الجميل أسلحة النور وكما قال المتنبي :

    ذو العَقلِ يَشقَى في النّعيمِ بعَقْلِهِ وَأخو الجَهالَةِ في الشّقاوَةِ يَنعَمُ


       

  • 
  • د. عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب... الاستحمارولوجي... من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     


    13/9/2016
     
    الاستحمارولوجي
    نحن بحاجة لتأصيل لعلم جديد يدرس الحالة العربية والإسلامية والشرقية بوجه عام وما يمارس عليها وما تمارسه هي على ذاتها من أجل بقائها في حالة التيه التي تعتريها وتشخيص الداء ومحاولة الخروج بدواء مسترشدين بقامات إنسانية منها الغربي ومنها الشرقي عاشت تلك القضية بوجدانها الإنساني الأخلاقي وقد سميت هذا الطرح (الاستحمارولوجيا) 
    وهو الاهتمام بالحالة التي نعيشها والتي تطورت فكانت في الماضي تنحصر فيما يمارس من رجال الدين ومن الأقلام التابعة للأنظمة الاستبدادية ومن الشعراء والنخب المصطنعة لتتحول لعلم له أصول يستخدم التعليم والإعلام والإعلان والفنون وعلم النفس وعلم النفس التربوي وعلم الاجتماع والدين والتكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي وسهام المستشرقين لممارسة الاستحمار الاستعماري على الشرق التائه ومحاولة تفريغه من بواقي مضمونه لخلق حالة تبعية تضمن السيطرة الاستعمارية.

    الاستحمارولوجيا باب أفتحه لكل الأقلام العاقلة النزيهة التي أدركت حالة الاستحمار الخفية التي سيطرت على عقولنا ومجتمعاتنا فجعلتنا نساق كالقطيع نحو الهاوية ، لنبحث في خفايا وخبايا تلك الحالة مقدمين نقد الذات على تحميل الآخر كامل المسؤلية عن ما نحن فيه ونكشف المستور ونعري القبح ونشتبك فكريا في محاولة لإنضاج مشروع إفاقة للشرق التائه .

    دعوة لتكوين طليعة مثقفة واعية بعيدا عن أبواق الاستحمار التي تملأ الدنيا نهيقا ونعيقا بعيدا عن النخب المصطنعة من الأنصاف المستحمرة .

    دعوة للاشتباك الفكري بين دعاة الحداثة ودعاة الإصلاح للخروج من النفق المظلم الذي أدخلونا فيه عمدا أو جهلا ، وكما ذكر صاحب النباهة والاستحمار أن أي شيء يلهيك عن النباهة الإنسانية والنباهة الاجتماعية فهو استحمار وإن تقنع بالتقديس .
    الاستحمار الديني والتاريخي والسياسي والفكري والعلمي أكبر من أي قلم أو مفكر وهو ليس بقضية فرد ولا نخب ولا شعب بل قضية أمة بأكملها ، ويحتاج لكل فكر واعي نزيه ، فالقضية لم تعد نوعا من الرفاهية والترف الفكري بل أضحت قضية بقاء للشرق كله .
    هذه دعوتي المفتوحة لكل إنسان صاحب رسالة أن يمتلك الرؤية من خلال ثورة فكرية على الذات وموروثها وعلى العقل الفردي والجمعي وقيوده لخلق حالة من اليقظة تقود لإعادة معرفة الذات واستعادة أنفسنا والتمرد على طريق الاستحمار والاستعمار والاستعباد الذي نسلكه لعلها تبلغ عقل واعي وضمير يقظ.
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ..ويل للمستحمرين ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

    د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ..ويل للمستحمرين ..من أريام أفكاري





    يذهبون للحج باستغلال النفوذ والوساطة والتلاعب يحملون مثاقيلا من مظالم العباد وبين جنباتهم الشيطان مستحمرين " بفتح الميم " ظنا في الحج تحللا من مظالم البطون الجائعة ويظنون في حصوات يرمون بها حصوات رجما للشيطان وهم يمنعونه بضلوعهم ، ويل للمستحمرين "بكسر الميم " والمستحمرين "بفتح الميم "
    ---------
    هل من الممكن أن تكون العبادة أو الدعوة للخير نوع من الخمور وطريقة من طرق الاستحمار ؟؟؟؟

    ----------
    مشكلة من كفروا بن عربي أنهم قرأوا ما كتب بعقولهم لا بعقله وبمقصودهم لا بما قصد وبما وصلهم لا بما وصل إليه ، وتلك آفة حجب الكلمة فكل يحكم عليها بما وصله منها وحسب الحجاب الذي تخطاه 

    فرفقا في الحكم ورفقا في الخصومة فما غاب عنكم أضعاف ما وصلكم
    ----------
    {وما أرسلناك إلّا رحمة للعالمين} 
    تلك هي الرسالة. 
    والله ليتمن هذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت لا يخاف إلا الله والذئب على غنمه ولكنكم تستعجلون وتلك هي الرؤية. 
    اللهم صل على صاحب أعظم رسالة وأكمل رؤية 
    ----------
    من الطبيعي أن يستحق كل ظالم وكاذب وقاتل ومغتصب وجاحد اللعنة ومقدار اللعنة بمقدار الخطيئة وكل نفس لها حظها من الخطيئة ولكن هل من الطبيعي أن تتحول اللعنة إلى عبادة؟
     وإن لعن مظلوم ظالمه هل من المقبول أن نمارس اللعن على من هم في ذمة الله والتاريخ وفق المرويات؟ 
    هل يمكن أن يكون اللعن دين وتدين وتقرب لدرجة أن يتقول البعض على الذات العلية ويصفه عز وجل بسيد اللاعنين؟ 
    خطايا الكهنة بحق العقول والقلوب مأساة. 
    -----------
    توجيه الطاقات المستهلكة في لعن الظلام لإنارة الشموع هو طريق محاربة الظلام 
    ----------
    إدراك ماهية المعطيات تقود لمعرفة النتائج وبعد فساد مترفيها وانتشار الفسوق فيها بضياع الحق فيها وأظهره حق المظلوم فالنتائج لن تكون طيبة وإن تأخر ظهورها بظاهر نور تكمن فيه النار تلك سنة الأرض وسنة السماء على حد سواء 
    ---------
    محاولة قتل الضمير التاريخي وخلق تنافر مصطنع بين التاريخ والجذور من جهة وبين التحضر والتقدم من جهة أخرى أحد أهم أدوات ترويض الشعوب المستأنسة لتصبح تابعة مستعمرة 
    --------
    التحقير، التعجيز، تصدير الدونية أهم سبل الاستحمار فالاستعباد والاستعمار 
    ---------
    أحببتك حتى اندمجت فيك فصرتي أنا، وأصبحت أتنفسك، أذوب في ثنايا جلدك، أغوص في أعماق نفسك، اندمجت وتوحدت حتى ظننت أننا روح واحدة في جسد واحد تحملين نصفه وأحمل النصف الآخر.  
    ---------
    السبي البابلي العودة على حصان فارسي عروبة العراق النيل والفرات كلمات مفتاحية في خطاب أوباما الأخير (ذوي الأصول الإسلامية والمتأخون أحيانا) تتوه مدلولاتها وسط نعيق البوم وأبواق التجهيل التي تتصدر منابرنا 
    ---------
    لا تزال عبقرية الأستاذ عباس العقاد في سلسلة العبقريات تبهرني فقد بصر ما غاب عن الفرقاء والمؤرخين وبحث عن الإنسان بمجمل صورته وسبر غور الأبعاد النفسية للشخصية ولم يقف عند الموقف ليحلل من خلاله الشخصية بل حلل الموقف من خلال الشخصية فرحمه الله أسس لعين جديدة للقراءة أو أبرزها وربما تكون الأقرب للإنصاف في ذكر الأوصاف
    ---------
    لا تنازع أحدا في الفكر ولا تحاول قهر المخالف بالجدل ولا تجعل من الاختلاف مبررا للخصومة فما عليك هداهم.

    اجعل الاختلاف تعليم واعلام وليس نزاع، فإن الأنفس تذوق من المعاني بقدر ما وهبها الله فاللفظ الواحد والحقيقة الواحدة حجاب من بعد حجاب ينهل منها كل حسب ما فتح الله عليه من بصيرة
    ---------
    أعسر انفصال ذلك الذي يكون بعد توحد الأرواح وذوبان الهوية
    فانفصال الكيان الواحد ينتج نصف إنسان ، روح بلا جسد أو نصف روح بنصف جسد.
     
    ومن يدرى متى يجف نزيف الانفصال ، أيجف أم تكون النهاية؟
    --------
    مسلم دينا سنيا مذهبي تعبدا ، شيعي الهوى وللعترة عاشق و متيم.
    محب للشافعي وبالصادق مقتدي وابنتي مريم عشقا للبتول واسمها
    وصلاة ربى على المسيح وسيدي وسلاما على عيسى ومن بشرا
    والكليم وكل إخوته نور أضاء لنا الدجى ورحم حواء لنا جميعا نعم الوطن.
     
    إنسان أنا رغم عظم الجفاء وكل لأدم ولآدم أنا
    ----------
    لو قدر للجنة أن تكون تكون يوما على الأرض لكانت المرأة 
     
    ولو كان للنار والجحيم وجود على الأرض لكانت المرأة
  • 
  • وصيتي ..هبة سمير

       التعليقات (0)

     


    ترانى ماذا اكتب بوصيتى !!

    الى مَن اكتبها ؟

    ماذا اريد قبل موتى؟

    الى من سأشتاق لرؤياه بلحظتى الأخيره

    هل سأتوب عن خطايا لم أفعلها

    هل سأحلم بالجنه وادعوها ؟

    ...مالى سَمِعتُ  لأحمقٍ

    يحول بى دوماً للسراب...

    صُدم قلبى حين علم انه لا يَغارُ ولا يشتاق

    اكره أُذنى حين تتوه لهمساته

    وجسدى حين يستسلم لنوباته

    وبما تُعاتب أحمقاً تتلخص فلسفته بحقه المشروع بالخيانه

    فلسفه كل رجال العالم ....أَخُون ولا أُخَان

    ايكفيك فقط ان اكون شظايا انثى كى تكتمل منها رجولتك

    اَنْسَانى يوماً انى انثى

    يُذَكًرنى فقط بأن انتظر خلف قضبان من حرير

    هل علمت كيف تتآمر النيران حين تختبئ تحت الرماد

    والى متى ستظل النيران تختبئ

    اذ بها خامده اليوم فلا تأمن لها غداً

    حتماً ستحول بها لبركان من رماد

    اتمنى لو اخونك الف مره لعلك تذوب لوعاً

    لعلى اهذى .....

    لا تبالى ماهذا الا هذيان قلم ثائر

    ما اغربك كم هى صعبه الخيانه لا يقوم بها سوى كل مريض

    نعم مريض يشفى حين يقول لنفسه

    انا أَخُون ...اذن انا موجود

     

     

    .....هبه سمير .....