• نثرت قنابلها العنقودية ..من أريام أفكاري د.عاطف عبدالعزيز عتمان

       التعليقات (0)

     


    نثرت قنابلها العنقودية في قلبي حتى تضمن عناق الأطراف للموت ، فهل لي من خبير مفرقعات ماهر ليبطل المفعول أم حان موعد عناق أصابعي للمنايا ؟

     -------------
    الشرفاء والأنقياء لم يعد لهم مكان فوق الأرض فهل يحن عليهم باطن الأرض أم يخالف الدود سنته ويأبى إحتضان الأثر ؟
    ------------
    مابين أعين أصابها العور و عقول أصابها العوار تبقى الحقيقة تائهة ويبقى الحق ضالة أولي البصائر والألباب.
    --------------
    هل يدخل الفقراء النار ؟
    هل يدخل السواد الأعظم من المصريين النار ؟
    هل يجمع الله على عبد ناري الدنيا والآخرة ؟
    سؤال بطريقة مختلفة لماذا يدخل الفقراء الجنة أولا ؟
    عندما أجد أشاوس المشايخ ينغصون على الناس حياتهم بسبب كوب من الشاي مع أنغام السيدة أم كلثوم أو بسبب حمص وهريسة موسمية كل عام مع مولد ولي من الأولياء
    ينتابني شعور غير موصوف
    ما بين فقر يأكل فيه الفقراء الجوع وما بين بزخ يتنفس فيه الأثرياء أجود العود لا يمكن لمجتمع أن يستقيم
     .
    ---------------

    ثبات زاوية الرؤية والظن بإمتلاك الحق المطلق هما ركيزة معظم إن لم يكن كل الصراعات
    ----------------

    الشياطين المثقفة وهم غالب نخبنا هم الجحيم على الأرض والطريق الناعم للجحيم الأبدي

  • 
  • أكلت الكلام ..من أريام أفكاري د.عاطف عبدالعزيز عتمان

       التعليقات (0)

     


     
    أكلت الكلام فجعت وشربت الصمت فظمأت وعانق الصوت وصداه السماء فرعدت وهم في سكرتهم يعمهون
    --------------
    عندما تجد مشروع ثقافي عربي واحد ومناهج تعليمية عربية واحدة وهوية عربية واضحة المعالم تتجاوز البداوة التي هي الداء للحضارة التي بناها الإسلام في الشخصية العربية ، حدثني وقتها عن وحدة عربية فاعلة وواقعية .
    -------------
    هل خذلوني أم خذلتني نفسي ، أظنها هي من خذلتني والبداية نفض الخذلان منها
    ------------
    العروبة والقدس ..تاجر بهما النخاسون وقبضوا الثمن ليلا ..وتباكوا على الأطلال فى وضح النهار..
    ------------
    إذا كان بالمسح على شعر اليتم حسنات عدد شعر الرأس فكيف باليتيم الأقرع أو قليل الشعر ؟!!
    فهم النصوص وروحها وكيفية إسقاطها على الواقع وإستنباط الأحكام منها هو ميزة العقول النيرة هداية للناس وطريق العقول الكليلة للظلام والضلال
     -------------
    أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ؟
    سؤال نوراني من عبيد مجبولون على الطاعة فكيف بالإنسان يخشى التساؤل ؟
    الإسلام عقيدة العاقل المتفكر والتسليم والإنقياد الأعمى لأراء السابقين معتبرين أنها العقيدة نوع قاتل من الجمود
    -------------
    لا توجد إجابة كاملة أو نهائية ولا ينبغي أن تختفي علامة الإستفهام فغيابها موت قبل الموت
    --------------
    في مجتمع تحول فيه الإبداع لمجرد حروف منمقة عارية من أي مضمون أو رسالة أصبحت أكره عري تلك الحروف وأطلب الستر
    ----------------
     
    زمان لما كان فيه بقايا تعليم علمنا مدرس الجغرافيا أن الصحراء الغربية صنعت للسيطرة على المغرب العربي وتدمير وحدته وأن حلايب وشلاتين صنعت لشق ما تبقى من عرى وادي النيل وكذا أوجادين ونجران وغيرهم من نقاط التماس 
    مادمنا غبنا عن الفعل فعلينا القبول بدور المفعول