• تحية الأريام من واحة الأريام لكل الناس 2016

       التعليقات (0)


     
     

    #‏أريام_أفكاري‬

     
     ﴿ فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آَثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفاً ﴾
    -------------------
    لحظات العمر وأيامه وسنواته تمضي وأنت تمضي
    دعونا نرتقي بأرواحنا فيتهذب سلوكنا وتسمو أنفسنا
    نتسامى عن سفاسف الأمور والإنشغال بالصغائر
    نتفكر بعمق ونتحدث بلين ونطلب بأدب ونختلف برقي
    ونشكر بذوق ونعتذر بصدق ونتسامح بمغفرة
    ولا ينضب عندنا فيض الأعذار وحسن الظن بالناس
    ننتهج اللين سبيلا لإيضاح الحق ونرد الإساءة بالحسنى
    نحب فننصت ونغضب فنصمت ونرحل في صمت
    وعند الرحيل نترك أثرا كالمسك تداعب رائحته عنان السماء
    وترحل الأريام وتفني لتهديكم المسك عطرا فطيب الله أوقاتكم
    وقلوبكم وأعمالكم
    طيب الله قلوبا سكناها حبا وقلوب أبغضتنا فداوينها بالحب
    وكل عام وأنتم بخير
    ----------
    د.عاطف عبدالعزيز عتمان


  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ..رحلة الأريام من شارع بورقيبة حتى الزيتونة ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     

     

     


     

    كنت مع أريامي على أبواب الزيتونة بعد زيارة لشارع الحبيب بورقيبة في تونس الخضراء ، وتذكرت أبي القاسم الشابي رحمه الله والحبيب بورقيبة رحمه الله والشيخ الطاهر بن عاشور والشيخ الخضر حسين رحمهما الله وهلت روائح ريف الرويقات ونسماته العطرة.

     

     

    وقفت إحدى أريامي على يميني والأخرى عن يساري وعيونهما تنظران إلي بغضب !!!!

     

     نظرت يساري وقلت لريمي ما بك ؟

     

    قالت غاضبة كيف تسوى بين الحبيب بورقيبة باني ومؤسس  نهضة تونس ومحرر المرأة وصاحب الفكر التنويري وبين الظلامي الطاهر بن عاشور الذي كذبه في رؤيته للصيام وحاول إبقاء تونس تحت وطأة الظلاميين وأرباب نكاح الجهاد وأصحاب أسواق الجواري وإستعباد المرأة وأكل حقوقها فرحم الله بورقيبة ولعن كل الظلاميين والمتأسلمين

     

    وفجأة صرخت الريم التي تستوطن يميني ما هذا الكلام ؟

     

    كيف تسوى بين صاحب صوت الحق ونصرة الرب في وجه الظلم ، بين حماة تونس من الفرنسة وسيوف الله وشريعته ، وحماة الدين وبين ذلك الذي خاض في القرآن وتهكم على الرسول وخالف الثوابت فحرم الحلال وأحل الحرام وحاول سرقة عروبتنا وديننا فشرّع المواخير ومنع التعدد وخالف صريح النصوص فلعنة الله على الكافرين .

     

    طأطأت رأسي حزينا على أريامي فما عهدتها تكفيرية ولا سبابة ولا لعانة وما عهدتها في الحق إلا سيف بتار لا تجامل ولا تهادن فهل أصابتها لوثة التعصب وضيق الأفق ؟؟

    وريمي الثالثة تنظر إلي بشفقة وبخبرتها بحومات تونس ودروبها قالت مشفقة علي لقد دخلت حقل الأشواك ووصلت للخط الأحمر وستنالك سهام الخصوم فلم يجتمعوا يوما لكنهم سيجتمعون عليك 

    اللطف عليك يا صديقي .

     

    قلت يا أريامي أما الدرس الأول فأحفظوا للأشخاص حرمتهم وخاصة الرموز وبالأخص من هم بين يدي الله سبحانه ولا تتشرنقوا حول الأشخاص وتبحثوا عن الكراهية والخلاف في دهاليز الماضي فكفوا آذاكم عن الأشخاص وإدرسوا التاريخ ومواقفه للتعلم وتجاوز الأخطاء ، وإياكم وبلوى الإهتمام بالأشخاص أو الحكم عليهم بما لا تملكون من جنة أو نار ، إهتموا بالأفكار إنقدوها بإنصاف وإياكم ولحوم البشر أو التأله على الله .

     

    هل حضر أي منكم نهاية أي من الأشخاص الذين هاجمتموهم وهل تدرون هل تابوا أو نكثوا عن سابق مواقفهم وأقوالهم ؟

     

    هل تملكون بينة أن الله قبل هذا الذي ظاهره الخير ورفض هذا الذي ظاهره الشر ؟

     

    هل دخلتم في نوايا العاصي هل عصى جهلا أم تفريطا ولهوا أم تعمدا وإنكارا؟

     

    ماذا ستخسرون لو ترحمتم على موتانا بظاهر توحيدهم لله وماذا ستكسبون لو لعنتم من رحمه الله وقبله ؟

     

    رحم الله الحبيب بورقيبة ورحم العالمان الطاهر بن عاشور والخضر حسين شيخ الأزهر الشريف .

     

    أما تقيمي للمواقف فقد خالف بورقيبة ثوابت من الدين وكان له ما لا أرضاه ولا أقره من مواقف وربما إنبهاره بأضواء الغرب وظلام وظلم وجهالة كثير من أدعياء النهج الإسلامي هو ما جعله ينتهج هذا النهج وتلك ربما المعضلة التي جلبت التطرفين في مصر منذ الحملة الفرنسية .

     

    لكن ما فعله بورقيبة ومساهماته في نهضة بلاده لا تغيب إلا عن أرمد .

    أما الطاهر بن عاشور  فقد وقف موقف سيظل مسطر بماء الذهب في قضية الصيام فهو عالم علم وشيخ مشايخ المالكية وصاحب تفسير من أعظم التفاسير وقد صدح بما رأه حقا ودفاعا عن الدين وأظن غالبية علماء المسلمين المعتبرين يوافقونه .

     

    تلك نظرتي للمواقف جانبني فيها الصواب أم أصبت فأنا بشر نظرتي محدودة مهما اتسعت .

     

    أما الأشخاص ففي ذمة الله نسأل الله لهم الرحمة وأحترم أنصار هذا وذاك وما بيني وبينهم إلا حجة ودليل وفكر وبراهين  ولست بقاض حتى أحكم عليهم ، وكل أملي أن نبتعد عن الفرقة وإستحضار الكراهية والتكفير والتخوين ونقرأ التاريخ بعين النقد بعيدا عن دائرة الأشخاص ، يا أريامي كن رسل سلام ومحبة  وفجأة نطقت مأذنة الزيتونة الله أكبر فقد حان موعد الفجر ووجدت أريامي اليسارية واليمينية وصديقتي الوسطية يتسارعون لباب الزيتونة ليتنافسون على الصف الأول في رحاب الزيتونة

     

     

     

  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...سالت دماء الأضاحي ...من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     






    #‏أريام_أفكاري‬ 



    سالت دماء الأضاحي تغسل الأدران
    وأعقبتها فيوض من سحائب الرحمات
    وذبحت قلبي في محرابك أضحية
    فما إهتز لك دمع ولا سالت العبرات
    وعشت بقلب ذبيح لا الحب نال ولا الرحمات
     --------------------
    كم من وضيع عظموه وصنعوا له هالة كاذبة وكم من عظيم شوهوه وشيطنوه ؟
    قال الله :
    وقالوا ما لنا لا نرى رجالا كنا نعدهم من الأشرار أتخذناهم سخريا أم زاغت عنهم الأبصار إن ذلك لحق تخاصم أهل النار .
     
    حذار من الإنخداع بظاهر الناس .
     -------------------------
    ماذا تبقي مني يصلح للبيع ؟
    ارفعوا المزاد فقد نفذت البضائع
     -----------------------
     
    قالت إسلامك متطرف!!

    قلت سبحان الله ليت كلامك يصل من ينعتني بالتفريط !
    -------------------------
    أجنحتي ضعفت ولم تعد تقوى على رحلة الهجرة وباتت عاجزة عن الطيران في سماء الوطن ، هل تستكين وتسلم بالواقع أم تغامر وتحاول الهجرة ؟؟؟
     -----------------------
    التأييد العاقل والإختلاف الموضوعي والمعارضة البناءة تلك هي الفروض الغائبة وسبيل النجاة الآمن
     ------------------------
    أمطار ورعد وبرق فهل تغسل الأمطار أدران النفوس
     ------------------------
    الحمد لله الذي أحياني حتى أشهد التحالف الإسلامي تحت غطاء فضيلة مولانا بن حسين أوباما
     
    مددددددددد.
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...من الظلم للظلمات ...من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     

     



    خلط الموروث الإجتماعي والنزعة الذكورية بفهم النص الديني فيما يخص المرأة جعل هناك غضاضة لدي البعض من النص الديني وإن أخفى تلك المرارة وهرول تجاه ما يعتبره إنتصار للمرأة عند الآخر
    ونموذج تونس يمثل تلك المعضلة من هروب من الظلم تجاه الظلمات مما سبب شرخ في مجتمع الأصل أنه أقرب للتماسك لوحدة الدين والعرق وحتى المذهب الفقهي .
    نتآمر على أنفسنا أضعاف ما يتأمرون علينا والتطرف لن يجلب سوى تطرف
     ----------
    معالي السيدة المحترمة الراقية الجميلة نفسي
    لقد إحترت في أمرك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    رفقا بي وإلا هتشوفي الوش التاني !!!!!!!
     

    ----------

    التعصب لمرجع أو لشيخ أو لمذهب أو عرق أو حتى لدين أو نبي هو طريق الضلالة ، فالتعصب عمى للبصيرة وجمود للعقول
     ----------
    أيها الآخر متي إلتقيت بك في الرحم ؟
    بعدت الأرحام أم قربت فحتما إلتقينا في ظهر رجل ورحم أنثى .
     -----------
    في حضورك عناء وفي غيابك معاناة وقدري الرضا بالقضاء
     ----------
    الكلمة مدفوعة الثمن مهما كان الثمن والفكر المعروض في سوق النخاسة هما المآزق ونزاهة الفكر وطهارة الكلمة طريق الخلاص
    ----------

     

     

    إنساااااااااااااااااااااااااااااااااااااااني

  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ....هو حر وأنا حر ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     



    صديقتي العلمانية قالت هذا مالي وعملي وحياتي لا دخل لأحد بهم أنا من يملك حق التصرف فيهم

     

    قلت لها :

     

    صدقتي فكما قالت جدتي من حكم في ماله ما ظلم ولكن لماذا تنكري علي نفس الحق فأنا عبد لي سيد يملكني وله دستور يحدد لي منهاجي

     

    أليس من حق سيدي أن يتصرف في ملكه وفق مراده كما تتصرفي في ملكك وفق مرادك ؟؟

     

    أنا مؤمن برب الكون وبكلامه القرآن ومن هنا صرت له عبدا لا يحق لي التمرد على السيد أو أن أسمح لغيره أن يستعبدني ولو كانت نفسي

     

    وأحترم من يرفض ذلك وليس له علي إلا بيان منهجي ومن بعده فهو حر وأنا حر .

     

    ضحكت صديقتي وقالت هو حر وأنت حر إذا أنت ليبرالي !!!!

     

     -------------------

     

    آفة التطرف العلماني والليبرالي لا تقل عن التطرف الديني فالليبرالي يرى الحرية واحة للجميع إلا على المتدين والمتدين لم يدرك أن الوحي إنقطع وأنه يعمل فهمه للدين وليس الدين وبين صراع طرفي التطرف نحترق

     

     ------------------

     

    إزدواجية المعايير أزمة كبرى فحرية الفكر مطلوبة ما دامت تسير في فلكنا فإن خالفت أفكارنا أصبحنا جلادين ومناصرين لكتم الأصوات .

     

    إن وجدت المنصفين في الخصومة والثابتين على مبادئهم وخاصة مع خصومهم فتمسك بهم فإنهم جواهر نادرة
    ------------------

     

    المحاكمات الفكرية بحاجة لقاضي مفكر وصاحب حجة ومنطق وبلاغة يستطيع سجن إنحراف الأفكار بفيض من صحيح الأفكار..

     

    الأفكار لا تموت ولا تسجن بل تجابه بالأفكار
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ....طار العصفور ومعه الظمأ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     




    إشتد به العطش فذهب لحوض به ماء ليشرب فلما إقترب رأي عصفورا يشرب فرجع للخلف وإنتظر حتي لا يفزع العصفور وبعد أن إنتهى العصفور وطار ذهب ليشرب فوجد الظمأ قد طار مع العصفور
    -----------------
     
    خطباء الجمعة لا سامحهم الله كرهوني في خطبة الجمعة فلا علم ولا لياقة ولا لباقة وهم يتحملون وزر عزوفي عنها
    -----------------
    السؤال الغائب حول الشهيد البطل الذي إحتضن الموت هل لو كان حيا ودرس الحقوق بمهارة وتقدم للقضاء هل كان يقبل أم أن أبناء الصعاليك للتضحية والفداء فقط ؟
    هنا الداء وهنا الدواء
     
    اللهم تقبله في عليين مع الشهداء والصديقين .
    ----------------
    عندما أزور أي فكر أو معتقد أجد أهله مؤمنين به وفيهم المخلصون ويعيبهم الظن أن ما وصلوا إليه هو الحق المطلق
     
    رفقا بالمخالف ففيهم الأعمى والأعمش والبصير وإن كنا في نفس الطريق فكل يبصر قدر ما إخترق من حجب وشق نوره في الظلمات
    ----------------
    الوطن ، الوطنية ، حب الوطن
     
    حروف تاهت منها الكلمات وكلمات فقدت الروح ومعاني ضيعها اللصوص ومازالت الهوية والوطنية بحاجة لإعادة صياغة وليتنا نتجنب كلمات الحب والعشق للوطن التي فاحت رائحتها
    ---------------
    أشعل بوعزيزي نفسه في رسالة أرقت مضاجع الطير ولم تصل إلى الأغبياء حتى الآن !!
     
    ومن الغباء ما دمر .
    ----------------
    ما يسمى بالتحالف الإسلامي (السني)
     
    والذي يجمع المتناقضات ويقضي على فكرة القوة العربية ويحظى برضا أمريكا مع أنه (إسلامي ) ويستلزم خروج جنود للقتال خارج الحدود يستلزم بالتبعية أحداث تدفع الرأي العام للقبول بالدماء المهاجرة
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...حكيم منير صليب ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     



    ‫#‏أريام_أفكاري‬
    -----------------------

    ومع إقتراب ميلاد المسيح عليه وعلى بشارته السلام وقفت عند أحد أتباع رسالة المسيح وهو المستشار حكيم منير صليب ودعوت له بالرحمة .
    كل عام وكل أتباع السيد المسيح بخير وأنا من أتباع المسيح وأحمد
     ------------
    في ذكرى مولد أحمد تقف حلوى المولد شائكة في حلقي وعيني تبكي حصان المولد فقد سقط من على ظهره صلاح الدين بطعنات من أحفاد حاكم عكا وركب بوتن وأوباما وأصبحت دماء المسلمين هي من تصبغ عروسة الحلوى
    فصارت الحلوى محرمة حتي ألقى أحمد وأخشى ما أخشاه أن يدير وجهه عني
     -------------
    كنت في عزاء اليسار المصري والعربي عموما وكنا بضعة أفراد وغاب المقرىء وكسر الصمت أحد الحضور وقال :
    هييييييييييييييييييييييه
    إذكروا محاسن موتاكم
     -------------
    اللهم إن كنت قدرت البلاء فلطفك أعظم
    اللهم إربط على القلوب ومن بالصبر ولا تكلنا إلى أنفسنا أو أي من خلقك فأنت حسبنا وكفى بك وكيلا
     -------------


    اللهم إغسل بأمطار اليقين بك أدران القلوب وامحوا كل تعلق إلا تعلق بأستار رحماتك سبحانك إني كنت من الظالمين

  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...إياك أن ترضى عن نفسك ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     

     

     

    إياك أن ترضى عن نفسك كل الرضى وأن تأمنها فكيف تأمنها وترضى عنها ورضاه غيب وتيقنه محال حتى الموعد
     --------------
    يدعى الزهد من لا يملك ويدعى العفو من لا يقدر ..الزهد لا يكون إلا لمن ملك الدنيا بيمينه وخلعها من قلبه كما أن العفو لا يكون إلا من قادر على القصاص فيعفو ..
    أما البلادة والدروشة وتسمية العجز زهدا فتلك سمة المتزهدين وليست شيمة الزهاد
     --------------
    قد يبهرك حسن المظهر وحلاوة اللسان وبريق العينان ومع الرشفة الأولى تتجرع الحنظل المستتر خلف الصورة الخضراء
    ---------------
    تميمة الحب الأولى وسره الأعظم وبرهانه الواضح ..عطاء دون إنتظار ..مغفرة دون ملل....
    ---------------

    أتحدى أن يجد أحد نص في القرآن أو صحيح السنة يسيء للسيد المسيح أو أي من الأنبياء بل حتى يتجاهل مناقبهم ومعجزاتهم وفضائلهم

    أتحدى أن يوجد مسلم يعرف دينه أن يرد على إساءة بعد الموتورين للنبي محمد بالإساءة للسيد المسيح أو العذراء
    أتحدى أن يوجد مسلم يعرف القرآن ويتعبد بسورة مريم أن يفرق في الإيمان بين أحمد والمسيح ومن سبقهم من المرسلين
    كم من مريم وكم من عيسى تسمى بهما المسلمين ؟
    -------------
    تدشين حزب تونس الإرادة بقيادة المناضل اليساري الرئيس السابق المنصف المرزوقي كحزب ثوري ينفض غبار النظام القديم الذي غطى تونس ويثري الحياة السياسية التونسية
    مبروك لأبناء تونس الإرادة وللشعب التونسي الذي يواصل بناء ديموقراطي عربي يحتذى به
    --------------
    تكلم السيسي عن فساد مبارك ونظامه وأنه سبب خراب مصر فبلع أبناء مبارك ألسنتهم وعقوا أباهم !!!!
  • 
  • من أبدع الأريام الشعرية التي مدح به شعراء النصارى نبي الإسلام

       التعليقات (0)

     

     

     

     بداية من مسلم عاشق للمسيح وللعذراء البتول المصطفاة على نساء العالمين صلاة ربي وسلامه على سيدي المسيح وبشارته سيدي أحمد ..

    يبدع الأديب السوري حسنى رشيد جرجيس غراب (1899 - 1950)، في وصف النبي الأعظم (صلي الله عليه وسلم) وصفاته قائلا:
     
     شعلة الحق لم تزل يا محمد        منذ أضرمت نارها تتوقد
     
    جئت والناس في ضلالٍ وغي      ومن الهدى في يديك مهند
     
    فإذا الأرض غير ما كنت تلقى    وإذا الناس غير ما كنت تعهد
     
    وكما كنت كان عيسى على       الباطل والتابعين سيفاً مجرد
     
    لم يرّ الكون فادياً مثل عيسى     لا ولا ضمّ هاديا كمحمد
     
    ذاب الشاعر السوري جاك شماس الذي ولد عام 1947، بشعره مدحا في النبي محمد (صلي الله عليه وسلم) قائلا:
     
    إني مسيحي أجل محمدا ... وأجل ضادا مهده الإسلام
     
    وأجل أصحاب الرسول وأهله ... حيث الصحابة صفوة ومقام
     
    أودعت روحي في هيام محمد ... دانت له الأعراب والأعجام
     
     الشاعر اللبناني حليم دموس (1888- 1957) واصفا النبي محمد (صلي الله عليه وسلم) قائلا:
     
    أمحمد والمجد بعض صفاته ... مجدت في تعليمك الأديانا
     
    إنّي مسيحي أحبّ محمدا ...     وأراه في فلك العلا عنوانا
     
    وعبر قصيدة "عيد البرية" ينطق الشاعر اللبناني رشيد سليم الخوري، بمديحه في النبي (صلي الله عليه وسلم)، جامعا فيه العالم وشمسه وأنوراه والتمدن:
     
    عيد البرية عيد المولد النبوي .. في المشرقين له وفي المغربين دوي
     
    عبد النبي ابن عبد الله من طلعت ... شمس الهداية من قرانه العلوي
     
    بدا من القفر نورا للورى وهدى ... يا للتمدن عم الكون من بدوي
     
    كما يقول أيضا الشاعر / جاك شماس في قصيدة له بعنوان " خاتم الرسل " :
    يممت طه المرسل الروحاني
    ويجل طه الشاعر النصراني
    يا خاتم الرسل الموشح بالهدي
    ورسول نبل شامخ البنيان
    ماذا أسطر في نبوغ محمد
    قاد السفين بحكمة وأمان
    أنا يا محمد من سلالة يعرب
    أهواك دين محبة وتفاني
    وأزود عنك مولها ومتيماً
    حتي ولو أجزي بقطع لساني
    ونذرت روحي للعروبة هائماً
    بالضاد والإنجيل والقرآن
    مهما مدحتك يا " رسول "

    فإنكم فوق المديح وفوق كل بيان

  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب .....الآخر ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     




    #‏أريام_أفكاري‬

    -----------------

    قضيتي ليست مذاهب بل دين بل أزعم أن قضيتي هي الإنسانية ، لست من أهل التحقيق ولا الحكم على النصوص وترجيحها ولا أدخل بالجدليات الفقهية ، دعوتي هي رؤية الآخر من خلاله وإحترام وتعايش مع الآخر عقائديا أو عرقيا أو مذهبيا

     ---------------

    عندما يكون التقييم لشخص أو لتجربة أو فكر فمن الإنصاف أن نضعهم في مقارنات عادلة مع نظرائهم غير متجاهلين البشرية ونقائصها

     ----------------

     نفسي أصدقه ربما لأن كلفة تصديقه زهيدة لكن العقل ومن خلفه الضمير يرفضون الركون إلى الهوى ويصرون على التكلفة الأبهظ

    محدش يستلف العقل والضمير مني ؟

     

     -----------------

     كان الشعب السوري على وشك الإنتصار وإسقاط الأسد وفجأة دخلت ما يسمى داعش حلبة الصراع والمستفيد الأول كان النظام السوري وكادت المظاهرات والساحات العراقية أن تستعيد عروبة العراق ودخلت ما يسمى داعش على الخط وكادت تدخل بغداد والمستفيد النظام

    من يصنع داعش ولصالح من تلعب ؟

     --------------


    الجهل هو العدو الأول هو قرين ضعف الإيمان لذلك فأخشى الخلق لله هم العلماء
    في ظل الجهل وضعف الإيمان يتم اللجوء لصناعة إله مادي ملموس للركون لقوته الوهمية ولا مانع من أن نبرر ذلك بأننا ما عبدناهم إلا ليقربونا إلى الله زلفا !!!
    --------------

     وأصبح قلب صناعي لا يحسن إلا ضخ الدم أمنية