• د. عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...الرسالة الأخيرة ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)
    الرسالة الأخيرة 

    ربما الأنفاس الأخيرة وربما هي آخر نبضات قلبي الذى يقاوم الموت بقوة حتى خارت قواه فلم يعد يقوى على المقاومة ...


    ربما تكون رسالة إعتذار أو رسالة رثاء ولكن المؤكد أنها الأخيرة ..

    لأنها رسالة قلب يحتضر أصر أن يكتب حرفها الأخير بآخر نبضة يملكها ...

    أكتب يا حبيبتي إليك وقد ملأت دموعي دواة قلمي فلما جف دمعي أكملت المداد بدمي حتى يكتب آخر حروفي  ..


    أكتب أولا- إعتذرا عن كل ما كان فقد أخطأت بوصلة المكان وضللت عنوان الزمان وللمرة الأولى قاد قلبي عقلي دون وعي فهويت فى الأعماق ..


    أعترف بكل خطاياي وأقف ببابك طالبا الغفران 


    خطيئتي الأولى أنى أحببتك كل الحب الذى كان وما هو كائن وما سيكون ..

    حب تخطى الأكوان ، لم تحده الأعمار ولم تحجزه المسافات ولا البحار ..
    أحببتك حب فاق الحدود وتجاوز قواعد المنطق وزاد فى خياله عن قصص السابقين وعن جنون العاشقين ..

    أحببتك حتى صار عقلي عبدا لقلبي للمرة الأولى فكدت أهذي وكنت بالفعل  أهذي ، وفقدت وقاري بعد إتزاني وتوقفت بي عجلة الزمان منذ حبك حتى وعد بلقاء لا ولن يأتي...!!!!!!!

     فكنت الميت الحي ...!!

    حب طغى وبغى ووضعني فى خانة المجاذيب والدراويش بعد أن كان يشار إلى بالبنان ، ويقصدني طالب المشورة ومحتاج النصيحة ، فأصبحت درويشا أحمل المسبحة والبخور وأمر فى طرقات نفسي وشوارعها ، وأهذي بإسمك وأحدث نفسي بصوت عال حتى ظنني الناس مجذوب وصار خلفي الصبية يهتفون ..يا مجذوب يا مجنون.

    خطيئتي الثانية : أنى إنتظرت منك حبا يكافئ ولو اليسير من حبي .
    أني تصورت حبك سرمدي مثل حبي تصورته قد تجاوز الآفاق وكسر كل القواعد وتخطى حدود العقل والمنطق ،
    فلما لم يكن ذلك  صدمت وأفقدتني الصدمات نفسي شيئا فشيئا حتى ضاعت منى نفسي ، وأجهدني التعب بحثا عنها ولم أهتدي إليها.

    أحببتك حتى إندمجت فيك فصرتي أنا ..

    أصبحت أتنفسك أذوب فى ثنايا جلدك أغوص فى أعماق نفسك ..إندمجت وتوحدت حتى ظننتنا روح واحدة فى جسد واحد تحملين نصفه وأحمل النصف الأخر.

    خطيئتي يا مولاتي أن قلبي قاد عقلي فهويت وربما هذيت وربما سكرت من شدة حبك فتمايلت وقلت وصرخت بما لا يصح ولا يجب أن يقال  .


    حلمت مولاتي أن أغادر الدنيا بما فيها إليك أستوطنك وأرفع علمك وأغرسه فى قلبي فيرفرف عاليا ما دام قلبي نابضا .


    نسيت أو تناسيت نفسي وعملي وطموحي وكنت أنتظر جزيرة على ضفاف القمر لا يوجد بها سوانا أضحى بكل شيء من أجلك مقابل أن أستوطنك وطنا أبديا  ..


    نتخلص من الضغوط والتوترات والصراعات والأحقاد والنميمة 

    نسيت وتناسيت من أنا حتى صار كل تفكيري كيف أكون أنتي كيف أصل إليك كيف أختطفك إلى عالمي بعيدا عن عالمك المزدحم بالنفاق والمكر والخداع .
    كيف نبنى عالما جديدا نستعيد فيه ما مضى ونعيش ما هو آت .
    كيف أنسج من خيوط الشمس مع خيوط الحرير حلة لك تزينيها بقوامك الممشوق .
    كيف أصل السماء حتى أغزل عقدا من النجوم أضعه على جيدك 
    عفوا حبيبتي فقد أخطأت ..فسامحيني 

    عشت زمان غير الزمان وحلمت بمكان غير المكان 

    كانت ردود فعلى على تجاهلك أحلامي وتقزيم آمالي قاسية 
    نعم كانت قاسية لأنى كنت أتوهم غير ما يأتيني منك فأصدم فأهذي وأهذي ..

    عندما رفعتني إلى جوارك  دون سابق عهد ولا إتفاق وقلتي هذا حقك وكنت أراه حبا قبل حقا  ..

    فردت جناحي وطرت فى السماء لأنى شعرت بجناحي طائر واحد يعزفان لحن الخلود , لا يطير الطائر بغير أحدهما ولا تستقيم له حياة لو فقد أي منهما .

    فلما رميتني تحت الأقدام لم أعي الرسالة وكررت الأخطاء وغاب عقلي عن المشهد وساد قلبي وسيطر على مجرى الأمور.

    لو كان  لي حقا وقد سلبتني إياه  فكان علي  الإنسحاب إحتراما لنفسي لكنى كنت أراك نفسي ، ولو كان حبا وقد تغير فكان علي الرحيل لكنه قلبي الذى كان يسيطر ويقودني ، فلم أعي الرسالة وربما وعيتها لكنى لم أرد تصديقها .

    لما قلتي أنا وعملي وكياني وأنا وأنا وأنا ...............

    لم أعي أن المفاهيم مختلفة وأن الفارق بين حب وحب كبير وأن الإندماج الذى أحياه لا يعدو كونه حلم أو حب من جانب واحد بمفهوم واحد ثبت لي أنه مفهوم عقيم تجاوزه الزمان ولفظته الأيام ..

    لما حاولت محاولة بائسة أن أوهم نفسي أنني عندك فوق كل شيء وأضع نفسي فكفة ومن حل محلي فى كفة ، بكل قوة وبلا تردد منك  رجحت كفته .


    رسالة واضحة لكنها القلوب العاشقة ترى ما تريد أن تراه فقط

    وكررت الأخطاء مولاتي وإنتفضت لحب مليء كياني لما ظننته خدشا لكرامتي وخوضا فى حبيبتي  وطلبت ردا لإعتبارك الذى حسبته إعتباري فخسرت كعادتي وكانت النتيجة مريرة  واا مر قلباه واااااا مرارة حلقاه .. ....

    مولاتي ..يا من عرفت على يدي حبها معنى الحب 

    يا من ملكت روحي وجوارحي وكل كياني 
    يا من كنت على إستعداد لأغير مجرى حياتي من أجلك أنت 
    يا حبا كان وكائن وسيكون حتى النفس الأخير 
    آن الأوان ليعود قلبي تحت إمرة عقلي حتى أكف عن الهذيان 
    لا ألومك على شيء ولا أرتدى ثوب الضحية وأصبغك بثوب الذئب كلا...

    بل أعترف بكل أخطائي فقد رسمت حلما ورفعت قواعده وزينته بكل ألوان الزينة وزرعت حديقته وإخترت بلابله وعصافيره ورويت زهوره بيدي ...

    وفجأة إكتشفت أنني بنيت على الماء ...!!!

    كنتي أنتي العاقلة والواقعية وصاحبة التصورات المنطقية 

    آن الأوان للعقل أن يعود ليقود الدفة بعد أن  ضللت المسير 
    أعتذر إليك بكل اللغات عن كل الهذيان فقلبي كان يهوى بي ..
    فعصرك غير عصري وزمانك غير زماني الذى رماني وتصورك غير تصوري وحبك غير حبى ، فلن يلتقيان وأثبتت التجارب أنهما لم و لن ينصهران ، فأحدهما قاده العقل والآخر هوى به القلب 
    عفوا مولاتي حان وقت الرحيل ..
    لا أدعى تخلصا من حبك ..فقد سكنت وإندمجت في وصرتي أنا لكن هذا لم يعد له مكان إلا فغرفتي غرفتي وفقط .

    عاد عقلي يقودني وقلبي الآن يلفظ أنفاسه الأخيرة 

    ومع نبضته الأخيرة ينبض أحبك ليكتب الرسالة الأخيرة بل الكلمة الأخيرة............ أحبك..



  • 
  • عشبة الرجلة أو البقلة (purslane) معلومات وفوائد

       التعليقات (0)

     

    الرجلة أو البقلة
    (purslane)
     
    من البقول العشبية يؤكل ورقه مطبوخاً أو نيئاً، وتحتوى أوراقه على نسبة عالية من فيتامينات (أ، د، ج) مع البروتينات والمواد الكربوهيدراتية، وبيتا كاروتين بالإضافة إلى كمية كبيرة من الأحماض غير المشبعة، كما أنه يشترك مع الأسماك في ميزة لا توجد في أي نوع نباتي أخر وهو احتواءه على كمية كبيرة من دهون (أوميغا-3).
     
    وقد أكدت أحدث الدراسات العلمية أن نبات الرجلة له دور فعال في الوقاية من السرطان وعلاجه، حيث إنه يعمل على منع نمو وتكاثر الخلايا السرطانية، ويقوم بالتقاط الشوارد الحرة الناتجة عن الإصابة بالسرطان فيحد من انتشاره. 
     
    الاسم:
    تعرف الرجلة بعدة أسماء، ففي بلاد الشام تعرف بالبقلة والفرحين والفرحينة وفي مصر بالرجلة وأصلها من البربرية والسريانية وبالعبرية أرغيلم والأفرنجية بركال سالي واليونانية أنوق في كما تشتهر باسم البقلة الحمقاء وسميت بهذا الاسم لأنها تنبث في مجاري الأودية والمياه فتسحبها وفي بعض دول الخليج تعرف بالبقلة المباركة ورشاد وحرفات وفارفا، وبربين ونحلة وفرخ البقلة اللينة.
     
    الاسم العلمي:
    Portulaca oleraceae 
     
    وصف النبات
    الرجلة عشب حولي منها ما هو منتصب ومنها ما هو منبسط، ويصل ارتفاعها إلى حوالي 30 سم، ساقها وأفرعها ملساء ذات لون مخضر إلى محمر عصيرية رخوة، أوراقها بيضية مقلوبة مستديرة القمة، الأزهار صغيرة صفراء اللون جالسة بدون أعناق تتفتح في الصباح ثم تنغلق غالباً قبل منتصف النهار.
     
    موطن الرجلة:
    الموطن الأصلي أوروبا وآسيا وتزرع حالياً في استراليا والصين كما تنبت عفوياً في جميع المناطق دون استثناء، وتفضل مجاري الوديان حيث تغطي مساحات شاسعة في مواسم الأمطار وتكثر في المزارع المهملة وعلى حواف القنوات وجوانب الطرقات.
     
    المحتويات الكيميائية:
    تحتوي الرجلة على قلويدات وفلافونيدات وكومارينات وجلوكوزيدات قلبية وانثراكينونية، كما تحتوي على حامض الهيدروسيانيك وزيت ثابت، كما أن الرجلة غنية جداً بالكالسيوم والحديد وفيتامين أ، ب، ج وحمض الأكساليك ونترات البوتاسيوم وكلوريدات البوتاسيوم وكبريتات البوتاسيوم.
     
    الجزء الطبي في النبات:
    تستعمل الأجزاء الهوائية من الرجلة بما فيها البذور.
     
    ما قيل عن الرجلة قديماً:
    لقد اعتبرت الرجلة منذ القدم أنها من أفضل النباتات الطبية فقد قال عنها ابن البيطارأن فيها قبضاً يسيراً وتبرد تبريداً شديداً لمن يجد لهيباً وتوقداً، متى وضعت على فم معدته، وإذا أكلت أو شربت فعلت ذلك، وهي تشفي الضرس بتلميسها، وبسبب قبضها فهي موافقة لمن به قرحة الأمعاء وللنساء اللواتي يعرض لهن النزيف، ومن ينفث الدم وعصارتها أقوى في هذا الموضوع، وهي باردة مطفئة للعطش، تبرد البدن وترطبه وتنفع لمحرورين في البلدان الحارة، ومن يجعلها في فراشه لم ير حلماً، وإذا شويت وأكلت قطعت الاسهال، وتقطع العطش المتولد من الحرارة في المعدة والقلب والكلى، وتنفع من حرق النار مطبوخة ونيئة إذا تضمد بها.
    ويقول كمال الدين السيوطي في كتابه "الرحمة في الطب والحكمة": إن لنبات الرجلة فائدة في درء حرارة وأورام وشدة الوجع والبخارات المتصاعدة إلى العين وذلك بأن يؤخذ مسحوق الرجلة مع دقيق الشعير ودهن الورد وتضمد بها العين فتبرأ بإذن الله، كما يقول إن لها فائدة في درء أمراض الفم وذلك بأن يؤخذ ماء الرجلة والعسل ويتمضمض به ويستاك.
    أما داود الانطاكي فيقول: إن من فوائدها أنها تمنع الصداع والأورام الحارة والرمد والحكة والجرب ونفث الدم والقيء وحرقة البول والحصى والبواسير وحرارة الكبد والمعدة وآلام الضرس وخشونة الرئة، والإكثار منها يسقط الشهوتين ويظلم البصر ويصلحا الكرفس والنعناع وتفيد الكلى ويصلحها المستكي. ومتى شربت بالروائد قطعت الحمى، ولا يقوم مقام بذورها شيء في قطع العطش.
    أما ابن سينا فيقول: إنها تقلع التآليل من أكل الحوامض، وورقها ينفع من وجع الضرس الناتج من أكل الحوامض، وبذورها إذا خلط بالخل يصبر على العطش، ويصطحبها المسافرون معهم في أسفارهم عند توقع فقد الماء، وفيها قبض يمنع السيلانات المزمنة، وهي قامعة للصفراء وتنفع من بثور الرأس غسلاً ومن الرمد كحلاً بمائها، وتمنع القيء، وتحبس نزف الدم من الحيض، وينفع ماؤها في البواسير الدامية والحميات الحارة وإذا شربت أو أكلت قطعت الاسهال.
     
    الرجلة والأبحاث العلمية:
    في المجتمعات التي لا تعرف الرجلة أو لا يتناولها الناس فيها عادة، هناك جهود للتعريف بها وتوضيح أهمية تناولها وتقديم اقتراحات لكيفية ذلك ضمن أطباق الطعام اليومي، وتحظى نبتة الرجلة باهتمام متزايد من قبل وزارة الزراعة الأميركية بالعمل على زراعتها، كجزء من المحاولات الهادفة إلى تصحيح محتوى وجبات الطعام الغربية عبر إدخال الأنواع المفيدة صحيا من الخضراوات والفواكه، أما في المجتمعات التي تعرف «الرجلة» فالحاجة أكبر للالتفات إليها وعدم إهمال إضافتها إلى أطباق الطعام.
    تعتبر الرجلة ذات قيمة في علاج المشكلات البولية والهضمية فعصير أغصانها وأوراقها علاج للمثانة حيث إن عصيرها المدر للبول يخفف من علل المثانة مثل صعوبة التبول، كما أن الخصائص الهلامية للنبتة تجعلها دواء ملطفاً للمشكلات المعدية المعوية مثل الزحار والاسهال.
    وفي الطب الصيني تستعمل الرجلة لمشكلات مماثلة ولالتهاب الزائدة الدودية وكذلك ترياق للدغات الآفاعي والعقارب والرتيلاء، كما تستخدم كدهان لعلاج بعض المشاكل الجلدية، كما يساعد في خفض الحمى.
    وتقول الأبحاث الحديثة في الصين التي أجرت تجارب سريرية: إن للرجلة تأثير فعال في علاج الديدان الشعبية، كما أثبتت دراسات أخرى بأن الرجلة تقاوم الزحار العصوي وعند حقن خلاصة العشبة فإنها تحرض التقلص الشديد للرحم وعند أخذ العصير بالفم فإن انقباضات الرحم تضعف.
    ووفق ما هو متوافر اليوم من دراسات علمية حول المكونات الغذائية لأوراقها العريضة، يمكن استخلاص أربعة عناصر من الدواعي الصحية للحرص على تناول الرجلة وإضافتها إلى مختلف أنواع الأطباق المطبوخة أو إلى السلطات، وهي: المحتوى الغني بدهون «أوميغاـ3». والمحتوى الغني بالفيتامينات المهمة، خصوصا مضادات الأكسدة مثل فيتامين إي (E) وفيتامين إيه (A)وفيتامين سي (C) ومادة غلوتاثايون (glutathione). والمحتوى الغني بالمركبات الكيميائية المفيدة للصحة، مثل ميلاتونين (melatonin) وكيوـ10 (Co-enzyme Q-10وغيرهما، والمحتوى الغني بالمعادن.
    وتحتوي كمية 100 غرام من أوراق الرجلة الطازجة على نحو 16 كالوري (سعرة حرارية)، وفيها 94 غراما من الماء، و0,08 غرام من الدهون، و2,77 غرام سكريات، وغرام واحد بروتينات. ومن المعادن تحتوي على: 45 مليغراما من الصوديوم، و65 مليغراما من الكالسيوم، ومليغرامين من الحديد، و70 مليغراما من الماغنيسيوم، و44 مليغراما من الفسفور، و500 مليغرام من البوتاسيوم، وكميات جيدة من الزنك والنحاس والمنغنيز والسيلينيوم والمعادن الأخرى. وكل هذا رغم تدني محتواها من الطاقة، لأن كل 100 غرام من أوراق «الرجلة» الطازجة تحتوي على سعرات حرارية أقل من التي توجد في خمس موزة بوزن 100 غرام، وأقل مما في سدس شريحة خبز الـ«توست» العادي!
    ويجب ملاحظة عدم استخدام الرجلة كعلاج أثناء الحمل، كما يجب عدم استخدامها بصفة مستمرة حيث إنها تؤثر على الناحية الجنسية لدى الرجال.
     
     


    المصدر: http://chifaanet.blogspot.com/2015/01/purslane.html#ixzz3bfHDnFqZ
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...البكاء على القاتل ..من كتاب أريام أفكارى

       التعليقات (0)

     

    من كتاب 
    أريام أفكارى خواطر أنين القلم 


    كانت الدماء تنهمر من فم الصريع فتلجمه وتكتم حشرجته وأنينه..
    والقاتل يئن ويشكو من غدر ولئم الصريع
     وتباكت عيناه فبكي الناس علي بكاء القاتل وتناسوا دماء القتيل..!
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...شياطين الإستبداد

       التعليقات (0)

     







    رحم الله العلمان الجليلان الكواكبى ومحمد الغزالى
    شياطين الإستبداد...الجزء الأول
    الإستبداد تلك الآفة التي نخرت فى جسد هذه الأمة وتسببت فى إفساد الدين والدنيا على حد سواء والتي بصر الشيطان بمكره إلى مقتل الإنسان وضياع أولاه وأخراه فما لبث أن جند الجنود وأبلس النفوس وشيطن العقول وإتخذ من ذرية آدم الجنود..
    ولنعلم أن الإستبداد والتسلط والإستعباد والتجبر والظلم سواء من فرد على فرد أو من فرد على أمة مستغلا فقهاء الشياطين ليجعل من الإستبداد الديني سندا ودعما للإستبداد السياسي ..
    لا يكون ذلك إلا بإستبداد الجهل على العلم وبإستبداد النفس على العقل وبإستبداد الناس بعضهم ببعض وبضعف الرقابة وعدم وجود ألية للحساب .
    فلو رأى الظالم فى جنب المظلوم سيفا ما أقدم على ظلمه ،
    فلا يسلط الله مستبد إلا على مستبدين ، ولا يتجبر الجبارون إلا على ضعفاء وعبيد .
    فى بعض الديانات يتحول الإستبداد الديني إلى قوة غاشمة ويسلب بعض الأوصياء من رجال الدين الناس حريتهم ويستعبدوهم ويحولوهم من بشر أحرار إلى عبيد ويستخدمون الترهيب والترغيب بعد أن أمسكوا بشمائلهم ختم الكفر والإيمان وختم الصلاح والطلاح ويتم التركيع بإسم الله والله منه براء .
    ويختلط المفهوم عند العامة بين الإله السيد الرب المعبود بحق وصاحب صفات الكمال وصاحب طلاقة القدرة والذى مع كل ذلك ترك الإنسان حر ومخير تحت إرادته ومشيئته..وبين المستبد المتأله مدعى الربوبية المطاع بالقهر والظلم .
    ومن هنا إستخف فرعون قومه فأطاعوه  وقال أنا ربكم الأعلى ...!!!
    ودأب المستبدون على مر التاريخ من إتخاذ بطانة من رجال الدين وفقهاء السلطان ليعينوهم على ظلم الناس بإسم الله ، فما أقوى سلطان الدين وما أيسر الضغط على النفوس والعقول وإسترابها وتركعيها بإسم الدين وبإسم الله .

    وأشد الأسلحة فتكا فى يد المستبد  هي التفريق والتشييع والتحزب ونشر الخلافات وهو ما يعرف بفرق تسد ويتحقق ذلك من خلال التنطع وتعظيم سفاسف الأمور وتضخيمها لتشتت وتفرق وتشرذم الأمة وتشغل المجتمع بنفسه وتشغلنا خلافتنا عن عظائم الأمور وننبش قبور التاريخ ونقع ضحية لتدليس المؤرخين وأهوائهم  ، وننشغل بنبش قبور التاريخ حتى تسرق حاضرنا الصراعات وتدمر مستقبلنا وتشغلنا عن فساد الفاسدين وإستبداد المستبدين.
    من هنا نجد تلازم بين الإستبداد الديني والسياسي فأينما وجد أحدهما وجدت الآخر
    ومن هنا أستحضر قول المعصوم صل الله عليه وسلم هلك المتنطعون .
    وكما قال السابقون ما من شخص يتنطع فى أمور الدين إلا إختل نظام دنياه وخسر أولاه وعقباه.
    ونجد أن إصلاح الدين هو المدخل الرئيسي والمسلك الصحيح لإصلاح كل نواحي الحياة بما فى ذلك الإصلاح السياسي ، 
    فإصلاح الفرد نفسا وعقلا وسلوكا وإحياء الضمائر والرقابة الذاتية وإزالة الرواسب من فوق القيم الإنسانية الفطرية هو المدخل الرئيسي للإصلاح  .
    ولن يتأتى ذلك إلا من خلال إصلاح المنظومة وتصحيح الفهم والبحث عن جوهر وصحيح الدين والتخلص من الإستبداد الديني الذى يسيطر على العقول
    فقد إستفاد  الغرب من  الإسلام وجوهره وحقيقته أكثر مما إستفاد المسلمون  فأقاموا ديموقراطيات وتخلصوا من الإستبداد الديني وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر إلي حد كبير وفق ثقافتهم بمفهوم الإسلام الصحيح وليس بمفهوم فقهاء السلاطين وشياطين الإستبداد .
    فى القرآن الكريم تخاطب بلقيس مستشاريها ومجلس نوابها وتقول أفتوني فى أمري ما كنت قاطعة أمرا حتى تشهدون.
    وللحديث بقية لو كان فى العمر بقية
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ..سيب إيدي شالت الليلة وحاسبت على المشاريب

       التعليقات (0)
    سيب إيدي الكليب الذي دفع صاحبته للنائب العام لحماية الفضيلة وليس إحالة الراقصة للنيابة هو محل الإختلاف بل محل التساؤل متي يحال كل الفاسدين للنائب العام ؟
    سيب إيدي شالت الليلة وحاسبت على المشاريب 
    من يحاسب الكبار وقبحهم لا يقل عن صاحبة سيب إيدي ؟

    ما بين قبح أفعال من ينسبوا للفن ولكنهم كبار متشعبون والإعلانات الفاضحة عن المنشطات و سرقة المرضى بوهم العلاج ومن جهاز الكفتة لسوفالدي أليس هتك أكباد الملايين أشد قبحا وضررا ؟
    كم من المشاهير أفسدوا الذوق والأخلاق وساعدوا على الإنحطاط وتم تكريمهم ؟ 
    هل يصلح مجتمع تغيب عنه قيم العدالة فاذا سرق الضعيف حاكموه وإن سرق الكبير كرموه ؟
    أباطرة النخبة والإعلام الذين إنتهكوا كل الحرمات وأصبحت كلمة دكر طبيعية ومألوفة حتى وصفوا بها الساسة والوزراء فأصبح الشعب يخشى من ناحية على عفته في ظل كثرة الدكره ، ومن ناحية أخرى إنكسر حاجز قبح اللفظ فأصبح مستساغا .
    إعلانات وقنوات طوال الوقت تبث السموم من خدش للحياء مرورا بالتلاعب بصحة المرضى وخاصة ألئك الذين إبتلاهم الله بالأمراض المزمنة وبكل قبح تتم التجارة بإسم ترخيص وزارة الصحة المدون على العبوة 
    كبسولة الفحولة والكبسولة الخضراء لمرضى الكبد في شعب تتراوح الإحصائيات حول نسبة أكباده المتهاوية ل 15 مليون على أقل تقدير  وكريم الهنبكة الذي يقضي على الخشونة والإنزلاق الغضروفي ولست أدري وفق أية قاعدة علمية يعمل ولكنه مزين بترخيص وزارة الصحة ودون رقابة على التسعير أو حتى التصنيع 
    وقضية الترخيص من وزارة الصحة التي يتم النصب من خلالها لا يفهما إلا أهل الإختصاص ، فتلك المنتجات ترخص تحت مسمى مكملات غذائية أو مستحضرات تجميل وليس دواء ويتم تسويقها عبر الرشاوى لأطباء السبوبة أو الإعلانات الفضائية وملف المكملات الغذائية والتراخيص مطروح للسيد النائب العام للتحقيق في النصب على المرضى والبسطاء .
    ومن جهاز الكفتة إلى سوفالدي وكل الشبهات التي تثار حوله 
    حيث كل تصريحات مافيا الدواء عن السوفالدى، تؤكد كذب وعودهم  وتلاعبهم بأحلام المرضى بعقار السوفالدى وحده، الذى ثبت انه لا يكفي لعلاج مرضى فيروس سى، ويعترفون اكثر من مرة بأنهم اصحاب اتفاقيه السوفالدى التي تنصلوا منها بالأمس فى برنامج لميس الحديدى "هنا العاصمة" بتاريخ 17 مايو 2015،  وفى الفيديو يؤكدون فشل السوفالدى ويحاولون الأن البحث عن العقاقير الجديدة التي تستخدم وحدها او مع السوفالدى بدون حقن الأنترفيرون وبدون الريبافيرين والتى تقضى على فيروس سى نهائيا فى فترة أقل، قد تصل الى 4 أسابيع فقط. 

    ------------
    هل تكون راقصة سيب إيدي هي الضحية وتحاسب على كل المشاريب وحدها أم تنتفض الدولة لحماية الفضيلة والأكباد والوطن من كل النخاسين مهما مهما علا شأنهم وكان نفوذهم ؟
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...أنتظر الرثاء قبل الرحيل ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     

    أنتظر الرثاء قبل الرحيل
    فما معني الرثاء بعد العويل
     فيا روحي أسكني أو إرحلي
    فما عاد يعنيني الرحيل
     فنار الحزن تأكل مقلتي 
    و قد نضب بئر الدمع وجف الأنين
    والهم أثقال ومثاقيل
     والحزن فرد راحتيه وأضناني النحيب
     لا القبر قد أتسع ولا علي الأرض حبيب
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ..الخنجر الأخير ...من أريام أفكاري

       التعليقات (1)

     

    جئت جاثيا علي ركبتي في محراب الحبيب مستعطفا..
     
    قلت مجنون أنا مسحور وإن شئت فقولي مخبول..
     
    أقبل بما تقبلين وأرضى بما ترضين..
     
    إن بعتي يوما فأنا المذنب المهزوم...
     
    إن غارت جوارحي فمن قلب متفحم من الهموم.
     
    جئتك حبيبتي مكسور عسى أن أخرج من محرابك مجبور.. جئتك بدمع جف من قلبي بعد أن علا الأنين ومازال قلبي ينبض بالحنين .
     
    غفرت ماضيا علك تغفرين ورضيت المذلة علك تقبلين .
     
    توسلت بعشقي بجنوني بسحري المعقود .
     
    أقسمت عليك برحمة من مات بعز عزيز وبآهاتي وتنهدي .
     
    فهل أخرج من محرابك مكسور؟
     
     إن ذل لساني من آهات جرح مجروح ، وإن غضبت يوما وهويت ففي الهوى قد هويت منذ اليوم الموعود..
     
    ألا تذكرين يوما العصفور الأسير ،والطفل يلهو به ويعبث وفى قدميه قيود العبيد ؛ فاشتريته لك هدية من حبيب!!
     
     ففككت قيده وبسم الله أطلقناه حرا من جديد ...
     
    ألا تذكرين ..؟
     
    قبر أمنا الحبيبة هناك من بعيد ....
     
    ونظرة طافت بها روحها حولنا وأوصتك بالحبيب..
     
    ألا يجذبك الشوق ليوم سرت فيه على الشوك وكتبت أشواقي بدم الأشواك ...؟
     
    ألا تذكرين يوما هجرت ويوما بعت ويوما محوت ذكري من دفتر المحبين..
     
    واليوم الأسود الذي وضعتين فيه في الدنا ورفعت العبيد ....
     
    لم أعي ولم أفهم ورجعت إليك من جديد.
     
    أقول مولاتي أقبل بما تقبلين وأرضى بما ترضين وكان ذاك يوما المنى والمراد في سابق الزمن العنيد
     
     ... فلما جثي قلبي على ركبتيه ورفع راية التسليم وقال أحتاج إليك  فأنى سقيم، جسدي حبيس وروحي هزيلة ..
     
    نظرت باستعلاء وربما شماتة لم ترد على خاطري يوما
     
     وقلت : عرضت عليك ما جئتني به فاستكبرت وكنت في ظلالك القديم ...
     
    واليوم تأتى راكعا ...ها ها ها ....
     
    دعك منى وعش في ضلالك القديم ...
     
    فقد اتخذت قراري ومضى عهد العويل....
     
    فكم أنت صغير ومريض .
     
    فكيف أقبل بك وحولي الكبار من كل صنف يتمنون الرضا من قريب أو بعيد ...
     
    عد لصومعتك أيها الراهب أو المترهب فمثلك عن دنياي بعيد بعيد ....
     
    أنا الكبيرة العظيمة ملء الكون والأكوان ولدى مزيد ، فكيف لي أنا من صعلوك مثلك إلا ركعوك وقد تم ما أريد .
     

    وكان الخنجر الأخير وكانت طعنة النهاية وسال دمى في محرابها فأنبت الصبار على قبري وصار محرابها قبري مزارا للعاشقين ومأوى لأهل السبيل..







    بقلم د.عاطف عتمان
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ..بداية ونهاية ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     

    لكل بداية نهاية وعقب كل نهاية بداية حتي يحين موعد النهاية ، وفي صراع حركتي بداية ونهاية المهم بداية إيه  ونهاية إيه ؟؟
    ----------------
    زرعوا التطرف والإرهاب عندما أصبح مظهر مزهرا في المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ودفعوا الناس لتقلى دينهم من السرداب ومع مظهر مشرق للغد المزهر لا تفكر ولا تحتار.
    -----------------
     
    لست أدري فقد تصلب القلم وتجمد اللسان وزاد خفقان القلب وأدركت أن الله يسلط علينا سفهاؤنا بسفاهتنا ولم يتبقى إلا إنتظار الرحمة فبالبعدل نهلك ، ليس لها من دون الله كاشفة .
     -----------------
    إختلف مع خصمك الفكري والسياسي كما شئت وليكن قلمك سيف بتار ولكن إياك أن تجرك الخصومة لتختلف مع إنسانيتك وتصبح قردا في عصر القرود
    ----------------
     
    لا يؤاخذ طالب الحق على خطأ إجتهاده في بلوغه وعليه متى تيقن خطأه تصويب مساره ، كل اللوم على من يبتغي الباطل وهو يعلم ومع ذلك فطريق الإنابة مفتوح
    -----------------
    قلت رفقا فذبح السكين يؤلمني فقالت عفوا وإستبدلتها بالنحر بالسنين فأمسكت السكين وأنهيت الشريان الأخير
    ----------------
    مازال قلبي يدفع ضريبة أرباح لم يكسبها وأصبح عاجزا عن الوفاء ويحتاج لدعامات فورية وإلا ......؟؟؟
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ..تفجير القطيف وأبعاده الإنسانية والسياسية والمذهبية .

       التعليقات (0)

    تفجير القطيف وما يحمله من بشاعة وخسة يضع الكثير والكثير من علامات الإستفهام فالحادث له من الأبعاد الإنسانية والسياسية والمذهبية ما له .
    التفجر تم في مسجد أي دار عبادة يتواجد بها أناس ذهبوا لعبادة ربهم ، يحملون قلوبا مؤمنة وألسنة ذاكرة وجباه ساجدة أي ما كان معتقدهم أو دينهم أو مذهبهم فالإعتداء على المصليين جريمة الجرائم ضد الإنسان وهو أعزل إلا من الإيمان في حضرة المعبود .
    فعلى المستوى الإنساني إنتهكت كل المعاير والحقوق وتم إستهداف أناس وقت عبادتهم .
    أما الأبعاد السياسية الخبيثة للحادث والتي تسكب مزيدا من البنزين على النار في المملكة وهي في حالة حرب مع الحوثيين وهناك من يحاول جر المملكة والعالم الإسلامي عموما لحرب مذهبية تنهك أمة محمد ليتربع على عروشها أدعياء أمة محمد والصهاينة ، وبغض النظر عن المنفذ الداعشي فهو بكل تأكيد عميل عمالة مباشرة أو غير مباشرة للصهيونية العالمية ولعمم خبيثة تنسب للتشيع تريد إرسال رسالة للشيعة العرب أنه ليس لهم حضن ولا حصن إلا ولاية الفقيه في إيران .
    أما البعد المذهبي فهو في غاية الخطورة وهو أساس المشكلة وهو لب الصراع فحتى بعض من أدانوا الجريمة أدانوها من الجانب السياسي والإنساني والذي يعطي إشارات أن من قتلوا كفار وهنا كما يقال مربط الفرس .
    وجود مدعي التشيع وأهل السب واللعن والطاعنين بعرض رسول الله والمغاليين والمدلسين على الأئمة عليهم السلام واللعب السياسي لتدمير أمة محمد وعلو هذا الصوت الذي يملك الأموال والأبواق الإعلامية والدعم الفارسي  جعل كثير من نخب السنة وعوامها لديهم حساسية من كلمة شيعي تفوق الحساسية من غير المسلم ، وكانت هنا بيئة التكفير حاضرة وتنقل نصوص من كتب التشيع  تم نقدها ونقضها من أتباع التشيع ولكن لخدمة الهوى تسلط الأضواء على ما يسعر النار وينشر الكراهية .
    وعلى صعيد العمم السوداء لقلوب سوداء يتم زراعة الحقد والكذب على أهل السنة لدى عوام الشيعة فيتهمون السنة بعداء آل بيت النبي عليهم السلام وتبث الأكاذيب عن أهل السنة ويدلس ويكذب على الأئمة عليهم السلام فتكون بيئة التكفير حاضرة .
    سؤالي عن المصحف الذي إنتهكت حرمته في التفجير هل هو مصحف سني أم شيعي ؟
    وسؤالي عن الرب المعبود الذي ذهب المصلون لبيته هل هو رب الشيعة أم رب السنة ؟
    وسؤالي عن الدم البريء الذي سال هل دم لبني آدم أم دم بعير ؟
    أعرف إخوة لي من الشيعة ربي وربهم واحد ، وقرآني وقرآنهم واحد ، ورسولي ورسولهم واحد ، يدافعون عن الصحابة وأمهات المؤمنين وإن إختلفنا حول الأئمة ووصايتهم فلا نختلف حول فضلهم وكرامتهم وعلمهم وتقواهم ووجوب محبتهم عليهم السلام.
    يرفضون تأليه الأئمة ويحرمون السب واللعن ويرفضون القول بنقصان القرآن ويرفضون ولاية الفقيه ، فعلام القتل والتكفير والكراهية ؟
    على الإمامة !!
    عندما يظهر أو يعود المهدي عليه السلام كلنا تابعوه !!
    على تاريخ وفتنة ضربت سلفنا ولا دخل لنا فيها ؟
    فمردها إلى الله ومن كانوا فيها في ذمة الله والمكذوب كثير ومتعمد للتدمير الذاتي لأمة حذر نبيها من شدة بأسها بينها .
    أنعي بالأصالة عن نفسي وعن كل إنسان حر شريف ضحايا الإجرام في بيت من بيوت الله بأرض الحجاز وكل مظلوم يراق دمه دون وجه حق مهما كان دينه أو مذهبه أو فكره أو عرقه ، وإياكم من الفتنة وإفتحوا قلوبكم وعقولكم للآخر وتجادلوا بالتي هي أحسن وما إختلفتم فيه فأقيموا الحجة بالمعروف ومردنا لله يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء .
    ولعوام إخوتي الشيعة أقول لهم كسني والله إنا لنتعبد إلى الله بحب آل بيت رسول الله ، وإني أحبهم وإن كرهت فعل فإني لا أكره الفاعل ، وإعتصموا بحبل ربكم وكتابه وصحيح سنة نبيه .
  • 
  • د. عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ....أيادي من السماء ..من أرام أفكاري

       التعليقات (0)

     

    ليلة شتاء باردة وقسوة البرودة ليست أشد من قسوة صدأ القلوب ، ليلة ليلاء سوادها حالك ولكنه أبيض وسط ظلم وظلام النفوس ،
    أقنعة تتهاوى وتظهر وجوه قبيحة أدمنت التلون والخداع .
    ليلة تبدو كحانة كبيرة فيها كل أنواع الخمور التي ربما تختفي وسط علب العصائر ،فيها كل ألوان المجون ،سوق للنخاسة كبير ومع أنها ليلة ليلاء إلا أن السوق يشهد رواج كبير وكأن رواده لا يجيدون عرض بضائعهم إلا فى الظلمات ووسط الحانات .
    سرقة للجيوب وهتك للعرض المصون وعلب مغلفة تبهر العقول 
    أغلفة عارية تشد أنظار الزبون وأخرى محجبة تبهر النوع الآخر من الزبائن والكل مخمور ..
    ليلتي سجن كبير وقضبانه أشواك تدمى القلوب وشرابه مر يسكر العقول ..

    كنت الليلة مهموم مغموم تكالبني الظنون ويحاصرني القلق وإذا موعد الفجر قد لاح دون صوت الديك الذى راح وإذا بأيادي بيضاء !!!!
    أيادي تهبط من السماء تربت على قلبي المحزون وتمسح بحنان دمعة العيون وتنظر للسماء وهى تعانق النجوم وتقذف بحنانها وسط القسوة والجحود وتجعل من نبضها شمعة تنير ظلمتي فى السكون وتحترق فى صمت من أجل أن تمسح عني بعض الغيوم التي كدرت ليلتي العبوس .
    أيادي بيضاء لكنها عالية فى مرتبة النجوم غالية نادرة ندرة النفائس والكنوز إقترابها نور ولكن أنى لي بلمسها وهى بلور فى السماء مكانه محفوظ ،وأنا أسكن الأرض وبعد القدر المحتوم تحت الأرض مكاني فىالقبور ..
    كانت سلوى من البلوى وهدى للحيرة وسط الظنون ولكنه قدر محتوم لا مفر منه ولا هروب .
    شكرا للأمل البعيد والحلم النجيب أن أحيت الأمل من جديد بنور يشق الظلام ويزرع الورد على أرضي من جديد .