• دكتور عاطف عتمان يكتب ....الدين أفيون الشعوب أم ثورتها

       التعليقات (0)

    alt


    ما بين مقولة أن الدين أفيون الشعوب لكارل ماركس ومقولة إن الدين ثورة العبيد لنتشيه  تتجلى الحقيقة ما بين القولين ..
    فلكل قول وجاهته ونسبة صحته بالنظر لطبيعة فهم الدين .

    الأفيونية بسبب فهم للأديان وإستغلال لها لتغييب العقول ، وتحقيق المآرب والمكاسب وكما أن الثورية والتحرر أيضا بسبب فهم لطبيعة الأديان .
    فالمشكلة فى الفهم والإستدلال  والإستغلال وليست فى الأديان .


    مقولة بن رشد
    -إذا أردت أن تتحكم فى جاهل عليك أن تغلف كل باطل بغلاف ديني -
    مقولة فى غاية الدقة ..
    وقد بلغت الدقة مداها فى لفظ التغليف وهو ما يدل على السطحية والبعد عن التعمق وفهم الجوهر .

    أزمة حقيقة نحياها بين أسماء ومظاهر تنسب للدين  وخلق وسلوكيات وأفعال  أبعد ما تكون عن الدين
    قنوات فضائية تنتسب للدين وتستخدمها الشركات للإعلان عن الأوهام والبضائع النص نص وتغلفها بأفيونة الدين .
    عمرة الدعاة ..

    والمقصود هنا النجوم الذين يعتمرون من جيوب المعجبين !!

    أصحاب أعمال ورجال بزنس ربما يكونوا متطرفين فى العلمانية ولكنهم يتاجرون بأفيونة الدين بحرفية فعلى حد قولهم رأس المال لا دين له ، لو إستلزم الأمر صليب كبير وعامل مسيحي فلا مانع 

    وفى الوقت ذاته يوجد الملتحي صاحب التقعر فى اللغة ولكل مكانه.
    محلات وجزارات وحتى لانشون وحلويات من الإسلامية للفاروق لنور الإيمان  وبضاعتها رديئة وكيلها منقوص!!

    ماذا لو حدث تسمم من لانشون إسلامي ؟؟
    أحزاب سياسية مدهونة بالأفيونة الدينية تلاعب بها البطاقة الإنتخابية  وتدين لربها بالميكافيلية!!
    جهاز تابلت أو كمبيوتر أو محمول منخفض الجودة يعتمد مروجوه على المكتبة الدينية واللعب على المشاعر من برامج وخطب وطريق للهداية الربانية!!

    لم أجد من يعلن عن برنامج للكيمياء أو الفلسفة أو التكنولوجيا الحديثة !!
    مع أن حقيقة الإيمان وكمال التوحيد في سجود للقلب بعد رحلة فضائية فى الملكوت العلية  وتسبيحة بعد نجاح معادلة كيميائية وشكر لله بعد نجاح زرع للقرنية .
    من هنا تاه البعض فى البحث عن الحقيقة وكان تجار الأفيون هم السبب الأساسي للإلحاد الذى أصاب البعض وخاضوا تجربة البحث عن الحقيقة الغائبة بعد أن ظنوا أن الأفيون هو الدين وأن تجاره هم أوصياء على رقاب العبيد .
    فالإسلام على سبيل المثال أول آية كانت أقرأ والمسلمون غارقون فى الأمية ، وفى القرآن سورة بإسم الحديد فى أمة تستورد فوانيس رمضان من الصين!!

    ويذكر العقل فى القرآن 49 مرة تقريبا وتجد من يجعل العقلانية تهمة يرمى أصحابها بالكفر والفسوق أو الإبتداع على أقل تقدير 
    ، فضلا عن الدعوات  للتدبر والتفكر والنظر والتعلم  .
    الأفيونية ليست من الدين ولا هي الدين  بل هي من الغلاف الوهمي الذى يصنعه البعض منسوبا إلى الدين سواء جهلا أو عمدا .
    فالأنبياء جاؤوا بالدين فحرروا البشرية من العبودية وسار على نهجهم مصابيح فى الدجى فحملوا لواء الحرية .
    ولكن أفيونة الدين هي أهم مميزات عصور الإنحطاط والضعف والإستبداد ، عندما يتوارى الثقات ويتصدر المشهد الفجار وأكاد أزعم أن كل الأديان من الأفيون براء 



                               

     

  • 
  • كان يوما من أسعد أيام حياتي ..د.عاطف عتمان

       التعليقات (1)

     

    alt


    كان يوما من أسعد أيام حياتي
    فقد غمرني الأصدقاء بمشاعرهم النبيلة وتهانيهم الرقيقة وكلماتهم الراقية
    عظيم شكري وإمتناني للجميع ، من نشر على حائطي ومن راسلني على الخاص ومن هاتفني وخاصة ألئك الذين لا تربطني بهم علاقة خاصة وربطتني بهم الكلمة والفكرة والمحبة الصافية .
    فقد فاضت عيناي بالدموع لمكالمات أتتني من إخوة من خارج مصر يثنون على حرفي البسيط ويغمروني بمشاعر الحب الصادق .
    تعجز كلماتي ويتلعثم لساني وتتوه مني الحروف ولا أجد ما أعبر به عن إمتناني .
    دمتم جميعا إخوة وأصدقاء وبارك الله في اعماركم وسدد خطاكم وحفظكم وحفظ البشرية من عبث العابثين وحفظ الله أوطاننا وحقن دماؤنا ووقانا شر الفتن
    وستظل رسالتي وسيظل صوتي ينادي ...
    أيها الأخر أنت تسكنني فهل لي مكان عندك ؟
    أسال الله أن أكون عند حسن ظنكم وأن يجعلني خيرا مما تظنون ويغفر ويستر ما لا تعلمون
  • 
  • د.عاطف عتمان يكتب ..عبدالناصر الغائب الحاضر

       التعليقات (0)

     

    alt

    أربعة وأربعون عاما على غياب جسد جمال عبدالناصر وذكرى هذا العام لها طابع مختلف فإستحضار الإعلام لهذه الذكرى مختلف ، الإعلام الذي تعمد تجاهل عبدالناصر لعقود لدواعي سياسية هو الأن بنفس الوجوه يتمجد في عبدالناصر ليس لشخصه ولا لرسالته التي يجهلها الكثيرين بل لربط عبدالناصر بالرئيس السيسي وإستغلال عبدالناصر سياسيا .
    جمال عبدالناصر ظاهرة بكل المقاييس ومحل حب وكراهية قطاع كبير وصاحب زعامة وكاريزما تجاوزت حتى الوطن العربي لتعم إفريقيا ودول عدم الإنحياز
    جمال عبدالناصر زرع زعامته في قلوب البسطاء بعيدا عن تنظير النخب وحمل رسالة ورؤية وأخطأ أخطاء عظيمة لا تفوقها سوى إنجازاته ولا يغفرها سوى أنه كان صاحب رسالة ورؤية .
    ومازالت المشكلة قائمة وذكرى ناصر تمر عبر من أصابهم العور ، البعض لا يرى ناصر إلا من خلال تقييد الحريات وخسارة السودان وأزمة اليمن ونكسة 67 ومشكلته مع الإخوان والبعض الأخر لا يرى إلا السد العالي والإصلاح الزراعي والتعليم والمصانع والتصدي للإمبريالية والإعتراف بالنكسة وبداية الإستنزاف
    وعبدالناصر هو الإثنين معا كأي بشر له وعليه ومن وجهة نظري ماله يفوق ما عليه .
    كانت مظلومية الإخوان تمثل شىء في صدري تجاه عبدالناصر الذي أحبه والذي حفظت خطبه طفلا ولكن بعد 25 يناير ربما إلتمست له شيئا من العذر فقد بدا الإخوان في حالة شراهة للسلطة والسيطرة بإعتبارهم أصحاب الحق وملاك الحقيقة وعبدالناصر كان عصيا أن يمتطيه أحد.
    أربعة وأربعون عاما وعبدالناصر حاضر في قلوب الكثيرين حبا وكراهية وقد يفهم الحب أم كراهيته وهو في دار الحق ولم يعد فاعلا بشكل مباشر محل تساؤل .
    لا أخفي حبي لرسالة عبدالناصر وإنحيازاته مع أنني لست ناصريا وحزين على رداء عبدالناصر الذي تنازعه الأدعياء فخفتت رسالته .
    إن مراجعة الحقبة القومية أو الناصرية بما شاب تلك الفترة من موبقات تسبب فيها المتسلقون والمنتفعون الذين تاجروا بالحلم العربي وتغذوا على أجساد الشعوب الهزيلة ليستبدلوا إقطاع بآخر مقنع أمر ضروري وتخليص القومية من آفات العنصرية وإنفتاحها على الإنسان ضرورة ملحة .
    رحم الله خالد الذكر جمال عبدالناصر وتجاوز عن خطاياه وغفر له بكل بسمة رسمها على وجه فقير
  • 
  • د.عاطف عتمان يكتب ..الدولة الوطنية وحضانات التطرف

       التعليقات (0)

     

     

    alt


    إن مشكلة التطرف والإرهاب مشكلة عميقة وتحتاج علاجات على مستويات عديدة ، فخلق الحاضنة الشعبية للمتطرفين هي خطايا أنظمة الحكم ومن يتبعها من نخب ومثقفين .
    بالنظر للتاريخ نجد أن وجود التطرف الديني في العصر الحديث على الأقل إرتبط بالتطرف العلماني والطعن في الدين ومحاولة تفريغه من مضمونه ، فنشأ تباعا لذلك تطرف ديني يحاول الحفاظ على الدين وثوابته ومجابهة التطرف الآخر ، ومن هنا فمجابهة أي من التطرفين دون الآخر يقود لتقوية شوكة التطرف المضاد ولو دون قصد .
    وبالنظر للخارطة الحديثة نجد العراق على سبيل المثال قبل إحتلاله لم يكن لا للقاعدة ولا لمليشيات إيران نفوذ فيه مع الإعتراف بسلطاوية نظام صدام حسين ، والذي ساهم بوجود حاضنة للإحتلال ، إنهارت الدولة الوطنية في العراق وتوغلت إيران والميليشيات وأعقبها ظهور التطرف من القاعدة حتى داعش ، وكان إجرام حكومات الإحتلال وميليشيات إيران والخوف على هوية العراق عوامل جعلت للتطرف حاضنة يحتمى بها من التطرف المقابل  .
    وتطرف حزب الله في لبنان مع دولة ضعيفة وإستعراضه لقوته خلق تطرف مضاد يحظى بحاضنة شعبية للخوف من الحزب وطموحاته .
    في سورية كان نظام سلطوي علماني وما أن شعر بنهايته حتى تمترس خلف الطائفية في محاولة للبقاء ولو على حساب كل الشعب السوري ، فاستدعى متطرفي لبنان والعراق وإيران  فكان ذلك مدعاة لإستداء تطرف مضاد  ويحظى أيضا بحاضنة شعبية .
    وأخيرا سقطت صنعاء في دراما تشبه سقوط بغداد وما يتبع ذلك من وجود حاضنة للتطرف .
    وفي مصر ثار الشعب المصري ضد فساد نظام مبارك والفقر وكانت فترة الإخوان ثم 30يونيو ، وحفظ الله مصر حتى الآن من دخول النفق المظلم وإن كان شبح أي ثورة ثالثة لا تتحمله الحالة المصرية لأنه سيكون كارثي يجب أن يظل هذا الشبح محل قلق حتى نسعى لعدم حدوثه .
    خلاصة الصورة أن الصراع السياسي والأيديولجي في المنطقة إشتعل ويتم تعمد تحوليه لصراع مذهبي وهذا غير حقيقي ، فالصراع فارسي إمبراطوري  تسعى من خلاله إيران للسيطرة على المنطقة ، والقوى العربية مشرذمة ومشغولة بصراعاتها الداخلية وتمثل حالتها فرصة سانحة للحلم الفارسي بالسيطرة 
    ، ومن صنع الإرهاب يبتز الجميع ليحارب صنيعته ، وغاب الصراع العربي الإسرائيلي وحضر الصراع الفارسي العربي والذي يتغذى على المذهبية ، وأظن أن هذا هو المطلوب إضعاف العرب بإيران والسيطرة على إيران من خلال داعش ومن خلال صراعها مع العرب .
    تلك الصورة تستدعي عدة أمور أهمها الحفاظ على الدولة الوطنية بكل السبل مهما كانت أخطائها فخطايا إنهياريها أضعاف وأضعاف وبقاؤها هو طوق النجاة .
    وعلى الدولة الوطنية التمترس بشعوبها وأن ترفع المظالم وتزيل الإحتقان وتزرع الأمل وتقوي جبهتها الداخلية وتقلل الحاضنة الشعبية للتطرف والتي يزيدها الإحساس بالظلم والقهر وفقدان الأمل ، وعلى الدولة وأثريائها أن يدركوا أن هبة الفقراء الذين بدأوا ينتحرون ستحرق الأخضر واليابس ولابد من مد يد العون لهؤلاء وأن لا نترك اليأس يسيطر عليهم .
    أما على صعيد جماعة الإخوان فعليهم أن يعودوا ويراجعوا أنفسهم ويدركوا أنهم يساهمون بجهل أو بعمد في تدمير ما تبقى من الخيمة العربية والإسلامية ، وأنهم حتى لو نجحوا في سعيهم لن يحصدوا سوى الأشواك والدمار ، فالصورة الحالية داخليا وخارجيا لا تتحمل وجودهم في الصدارة فالأولى بهم الإلتحاق بصفوف أوطانهم .
    ما دفعني لكتابة تلك السطور حوار مع شاب في السادسة عشرة ليس متدينا ومع ذلك قناعاته أن داعش رجال وأنهم يقاومن الظلم والإحتلال والشيعة !!
    هذا نموذج يجب أن ننتبه له جيدا فحاضنة التطرف تحتاج لعلاجات فورية وطويلة الأمد ..
    حفظ الله مصر بأمتها ولأمتها .

  • 
  • د.عاطف عتمان يكتب ....لو هذا مات كافرا فمن كفروه أكفر منه

       التعليقات (0)

     

    alt

    منذ يومين ولا شاغل للإعلام غير زيارة السيد الرئيس للأمم المتحدة ومجتمع الفيس ومواقع التواصل  مشتعلة بين أنصار الرئيس الذين جعلوا من يوم أمس تاريخا لمصر وكأننا حلينا أزمة الكهرباء بلاش حاجة تانية !!!!

    وبين كارهي الرئيس الذين ينسون أنه هو الرئيس الحالي ويمثل مصر وأن زيارته ناجحة بدرجة أو بأخرى ولكن الكراهية أعمت بصائرهم وينشغلون بالتوافه .


    وجدت نفسي بعيدا عن ألئك وهؤلاء مشغول برعية السيد الرئيس وهذا العامل البسيط المفصول الفقير الذي سرق منه الأمل فدفعه الظلم للإنتحار ، ولن أدخل في حكم فقهي فلست من أهله ولكني أظن لو هذا مات كافرا فمن كفروه أكفر منه ولن يشموا رائحة الجنة ولو كانوا حفاظا ومصلين وأصحاب لحى وقفاطين ، هذا ظني وليس إفتراء على الله ولا حكم ولا فتوى .


    لست أدرى هل إنشغالي طول عمري عن الزعماء حبا أم كراهية ربما بإستثناء  عبدالناصر الذي لم أعاصره لكني أحببته لحبه الفقراء من الرعية ، هل إنشغالي بالرعية هو ميزة أم عيب ؟
    وطنية أم طابور خامس وخيانة ؟
    لعن الله الفقر والظلم في كل زمان ومكان ، وصدق القائل لو كان الفقر رجلا لقتلته .


  • 
  • إن لم نتلاقى فلا نتقاتل ...بقلم د.عاطف عتمان

       التعليقات (0)

     

    alt



    إن لم يكن بالإمكان أن نتلاقى في العقائد أو الأفكار فعلى الأقل لا نتقاتل حول العقائد أو الأفكار

    -------------------

    لا يعني التعايش أو التقارب والمودة الميوعة أو التخلي عن الثوابت ، وليس مطلوبا الذوبان في الأخر بل التعاون والتعايش مع الحفاظ على الهوية.

    -------------------
     سألوني عن قلمي قلت أسير سيظل يبحث عن الحرية
    سألوني عن لقبي قلت إنسان يئن حرفه بصوت الإنسانية
    سألوني عن حلمي قلت السلام والمحبة ولقاء ربي وهو عني راض
    --------------------
     ماذا بعد منع آذان الفجر يا وزير الأوقاف ؟
    بلاها صلاة الفجر ريحت المتكاسلين من أمثالي !!
    هل تملك الوزارة منع صياح الديك؟
    ---------------------------
    لا أحد يفهم ما يحدث باليمن لكن الأكيد أنه يحتاج بلقيس ؟
    لله الأمر يا صنعاء .
    ----------------------------
     سقطت صنعاء يا بلقيس بالخيانة وضاعت بغداد يا هارون بالخيانة وبيعت القدس يا صلاح الدين بالخيانة ، وضاعت أمتي يا أمي بالخيانة ،ومازلنا مشغولين بالخيابة .
    أما آن لحاكم عكا أن يرحل عن أمتي ؟
    كفى خياااااااااااااااااااااااااااااااااانة
    ------------------
     سقوط صنعاء بالخيانة سقط معه جزء عريض مني ..ربنا يستر على ما تبقى
    ------------------

    الساسة ورجال الدين آفة الشعوب وبدونهما سيتعايش البشر بشكل أفضل ويصلون لصيغة تمكنهم من العيش المشترك
    -----------------

    أصعب وأمر ما يعتري الكاتب أن يعجز قلمه ، عجبت لأقلام حرة وقلمي أسير !!
    ------------------

  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ..... السير على الأشواك

       التعليقات (0)

     

     
     
     
    alt

     

     


     
    من السهل جدا أن أواكب التيار وأركب الأمواج وأتسلق الجدران وربما وقتها أكون محل إعجاب وتقدير من قطاع عريض ، وربما أكسب شهرة ومالا وربما سلطة.
    من السهل جدا الهجوم والمدح والذم والطعن واللعن ، ولكن البناء هو الصعب.
    لقد عاهدت ربي ونفسي أن أحمل رسالة وأن أسير على الأشواك لو إعترضت طريقي ، وأن الدماء التي تنزف هي كفارة لخطاياي والجزء المظلم في نفسي.
    إن السير على الأشواك قدر حتمي لمن يحملون رسالة ، والتهم بالجنون والمجون والفسوق والكفر حال كل المجددين الرافضين تسليم عقولهم للواقع أو للموروث دون إدراك .
    تكلمت عن الردة ومفهوم المواطنة  وزيف شعارات الصلاة على النبي ومظاهر التدين ، وضياع حقيقة الدين ، والتطرف والتعصب الفكري ، وعن ضرورة قبول الآخر ومد جسور التعاون من موقع القوة والاحتفاظ بالثوابت
    ، ولما كانت الصورة الحالية هي إستبدال الصراع العربي الإسرائيلي بالصراع السني الشيعي ، وإشتعلت الطائفية بالعراق ولبنان وتدخل حزب الله يذبح السنة بسورية ، وداعش تذبح الشيعة وغيرهم ، ولما رأيت فضائيات الحقد المقدس وتحول معظم رجال الدين لنار تحرق كل شيء أتت عليه
    ، وتلاعب السياسة والساسة بكل شيء حتي أقدس المقدسات وهو الدين وتسخيره لخدمة الساسة وأطماعهم ، وسط كل هؤلاء وجدت مرجع شيعي عربي محترم يقول :
    <السنة والشيعة أمة واحدة ، دين واحد وإجتهادات متعددة

     

    وأوضح بأن علاقات المذاهب والأديان لا يجوز أن تكون على حساب الأوطان ، وصرح بأن المتهاون بوطنه متهاون بدينه حتما .

     

    ويصرح بأنه

     

    العلاقة مع الآخر تكون من خلال منظومة القيم و المبادئ الانسانية

     

    التي تجعل الناس سواسية لا تفرق بينهم أعراق و ألوان
    و لا تمنحهم الامتيازات أنساب و أديان

     

    لن تحمينا مذاهبنا ولا طوائفنا ولا أحزابنا ولا جماعاتنا،

     

     بل الإنصهار الوطني والدولة العادلة >
     
    وجدت صوت عقل معتدل يدعو للتواصل مع الآخر ويحترم معتقدي ولو ظاهريا ، فالقلوب والنوايا لله ، فيحرم السب واللعن ويعلو فوق المذهب للعودة للأصل وهو الدين.
    كنت أعلم أن الأمر شائك وسينالني منه الأذي ولكني سعيت للتواصل مع الشيخ لإبراز صوته وتعريف أهل السنة به ، وبمحاولة بسيطة من قلم خافت الصوت لجمع شمل تلك الأمة أو على الأقل نزع فتيل صراع كلنا فيه خاسرون .
    نشر موقع سماحة المفتي السيد علي الأمين مقالي <أصوات الإعتدال وأبواق التطرف> على موقعه الإلكتروني وعلى وعد بحوار شامل وحصري وصريح قريبا مع سماحته ، نتطرق فيه لكل الأشواك التي تؤزم العلاقة بين السنة والشيعة. 

     

    وما أن فتحت الموضوع حتى وصلتني رسائل عديدة من محبين يخشون علي الأشواك ومن كارهين يزرعون الأشواك ويكيلون التهم دون أن يكلف أحدهم نفسه بعناء الفهم ومشقة الحوار ، وللجميع أقول :
     
     أنا داعية حوار وتعايش ومحبة مع الجميع وداعية تقارب مع الجميع
    دون تفريط في ثوابت عقيدتي ولا تعصب حتي لديني مع إعتزازي به فهو أعز ما أملك.
     
    تعلمت من رسولي أن لا أكون طاعنا ولا لعانا ولا فاحشا ولا بذيء
    تعلمت من ديني عقيدة ولاء براء عقدي لا تمنعني من التعرف على الأخر والتعايش والتعاون ، ونقل نور السماء إليه سلوكا وفعلا وإحترام معبوده ولو كانت بقرة .
    تعلمت أن لحواء رحم  ومن لم يقاتلني ولا يعاديني فله رحم حواء وحق الجوار إن كان .
    لن أتعصب لا لمذهبي ولا لديني ولا لرسولي فهو القائل لا تطروني كما أطرت النصارى بن مريم فإنما انا عبد فقولوا عبد الله ورسوله.
    لا أقود حوارا من أجل أن أتشيع أو أدعو للتشيع ولا أدعو ضيفي للتسنن بل أخوض حوارا من أجل الوحدة والتعايش والإحترام المتبادل والتعاون في خلافة الله في أرضه.
    سأحاور اليهودي غير الصهيوني الذي لم يعتدي على أرضي ،
    سأحاور المسيحي والبوذي والملحد ، سأقف جنب المظلوم أيا ما كانت عقيدته أو عرقه هكذا علمني رسولي برد الظالم وإن كان أخي رحما أو عقيدة
    لست سعيدا بالأشواك ولا أحب الدماء ولست من هواة الألم ولكن لو كان قدري السير على الأشواك حملا لرسالتي فمرحبا بالسير على الأشواك .
  • 
  • صحك الأضحية ثورة على المفاهيم الجامدة ...بقلم د.عاطف عتمان

       التعليقات (0)

     

    alt

    صك الأضحية بعد ما أجازته دار الإفتاء ومؤسسات الفتوى أصبح يمثل ثورة على موروثات يجب تغيرها ...

    أولها : 
    أن تتولى المؤسسات رعاية الفقير ، وتصله إحتياجاته لمكانه  وتحفظ كرامته.
     
    ثانيها : 
    أن تستغل لحوم الأضاحي الإستغلال الأمثل لتغطية الإحتياجات طوال العام .

    ثالثا :
    الوصول لأولئك الذين لا يسئلون الناس إلحافا
    رابعا :
    تحقيق المقصود الشرعي من الأضحية بنقل اللحوم التي لا تجد من يحتاجها حتى تتلف كما يحدث فى الحج وفى بعض الأماكن الذى لا يتيسر للمضحي الوصول للمحتاج إلى محتاجيها أينما كانوا .
    وبحسبة بسيطة .
    أصغر خروف سيتكلف 2000 غير مصاريف الذبح وغير الوقوع فى خطأ أن يأخذ الجزار جلد الأضحية أو أجره منها ، وهذا الخروف سيصفي حوالى 15عشر كيلو من اللحم بالعظم .
    صك الأضحية البلدي 1200جنيه ويتبقى 800جنيه من الممكن شراء 12كيلو لحم صافى وتوزيعها على من تعرف ، وبذلك حققت أكبر فائدة ممكنه.
     
    صك الأضحية المستوردة 700 جنيه ، وهذا يمثل حل لمن لا يملك ثمن الخروف فلا يتخلف عن سنة التضحية .
    صكوك بنك الطعام المصري متوفرة بجميع فروع بنك مصر وللمعلومات
    رقم 16060

    تقبل الله وكل عام وانتم بخير
  • 
  • بعيدا عن الصور خلف السادة المسؤولين …

       التعليقات (0)

     


     
    بعيدا عن الصور خلف السادة المسؤولين   …

    بعيدا عن الصور خلف السادة المسؤولين …

    البرقية التونسية | د. عاطف عبد العزيز عتمان | مصر

      

    الجمعة 19 سبتمبر 2014

    10695208_761044903954978_1188878358_n

    طريق إسكندرية مطروح .مدخل الهانوفيل 
    المجاري تلتهم مدخل الهانوفيل 
    ماذا أعدت محافظة الإسكندرية لمواجهة موسم الشتاء ؟
    أين مسؤولوا حي العجمي ؟
    عندما يكون هذا حال الشارع الرئيسي الأكبر فما حال الشوارع الجانبية ؟
    اهداء للسيد رئيس حي العجمي والسيد المحافظ 
    ولمن يريد ممارسة عمل صحفي بعيدا عن الصور خلف السادة المسؤولين

     10711174_761045337288268_119176416_n 10699353_761045220621613_1652732601_n

     10695041_761044653955003_294472317_n






    10695061_761044943954974_1331196109_n








     
    alt

    alt

    alt

  • 
  • رحم حواء صلة الصلات ...بقلم د.عاطف عتمان

       التعليقات (0)

     

    alt

    ليس مطلوب من صاحب معتقد أو مذهب أن يتنازل عن معتقده أو مذهبه من آجل التعايش مع الآخر ، بل المطلوب بعد الحوارات العلمية النزيهة وتوصيل كل لرسالته أن يحترم الجميع مواطن الإختلاف في إطار التعايش ورباط رحم حواء الذي يربط الجميع
     ----------
    الأضحية وبنك الطعام ..سنة حسنة أظنها الأفيد للناس في هذه الظروف ..إن شاء الله للعام الثالث ، الأضحية صك مع بنك الطعام المصري
    -----------
    حزب الوطن يلحق بالوسط وينسحب من تحالف الإخوان أو ما يسمى بدعم الشرعية لتثبت قيادات الجماعة أنها تمتهن الغباء في السلطة أو المعارضة على حد سواء .
    ----------------
    الصراع العربي الإسرائيلي يتم إستبداله بالصراع السني الشيعي ، بطولة داعش و الميليشيات الشيعية وإنتاج وإخراج ماما أمريكا لمصالحها ولربيبتها إسرائيل و التكاليف والحصاد المر للشرق الأوسط الجديد
    ---------
    اللهم لك الحمد ....
    منذ فترة لا أقرأ الجرائد القومية واليوم سعدت بالأخبار ، فقد وجدت مصر صارت فرنسا ، وقد جمع الله شمل المصريين وتوحدوا جميعا خلف الوطن ، والبسمة والأمل سمة المصريين ، ولا يوجد رأي شاذ ، فحمدت الله ونظرت للوجوه على المقهي وللشارع ولنشرات الأخبار
    فضحكت ضحكة باكية وقفزت على لساني جملة كلام جرايد !!!!

    ---------
    شكيت ضنك المعيشة وغدر البشر ونسيت أني نسيته فكان الإعراض عنه هو الضنك ..اللهم ردني إليك ردا جميلا