• د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...عودة مسيح الحب بأحمد ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

    د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...عودة مسيح الحب بأحمد ..من أريام أفكاري 


    دعيني أبشر السماء بطائر الحب الأبيض وأبشر الأرض بعودة مسيح الحب بأحمد
    -------
    سبحان الذي خلق الجمال من اسمه 
    رسم المعاني في محياك الأبدع 
    جمالك أنطق بالماء الحجر الأصم فروى 
    عطاش القلوب بماء أنور .
    -------
    أمطري مولاتي فظمأ المحب قاتلي
    إن كانت الأرض مباركة والماء زمزم
    أمطري لا تخافي فالنبت حب أخضر
    يسكن القلب والطير في السماء متلهف
    هل للجدب مكان وقلبك زمزم
    ماء مبارك من عين الحب لا ينضب
    يشرب منه الناس كلهم رحمة وعطاء
    إلا الحبيب هو الوحيد الذي منه وله ينبع
    -------
    يا أيتها التي نادى علي صمتها
    أسمعت النداء أم كان سراب متوهم
    ------
    قالت :
    أنت السيد ولست العبد
    قلت :
    عبد في محراب حبيبه هو السيد
    -------
    فاض الكوثر على بستاني بعد أن ظننت المنايا أقرب
    --------
    مساء معطر بصمتي الناطق باسمك
    --------
    هل جال بخاطرك يوما أن هذا الوجد موجود؟ 
    قالت :
    ربما 
    قلت :
    حتما سيحتل الشك اليقين
    -----
    أنت الحياة 
    قالت :
    وانت مطر هذي الحياة
    قلت :
    إذا تلاقي بلا فراق 
    وإن تباعدت المسافات و الأجساد
    فلن أرضى لروحي سكن إلا أنت
    ولا لأرضي حب سواك
    ----
    سأنتظر حرفك المكتوب مني لي
    أحب الحب من أجلك
    -------
    سيدتي صمتك أبجدية الأرواح
    قالت: الله أكبر
    ردت أريامي :
    الله أكبر يا سحاب الصمت تكلم
    تأخر فيضك عن الموعد فتقدم
    إشتاق الحب والنوى لزخة عشق أخضر
    -------
    مسحور انا بالحرف وريشته 
    إحساس منير بشمس محبتها 
    أحيت بنداها قلب ميت رطب
    ------
    يا أيها الصمت المظلم قتلتني 
    أشرقت شمس الندى فغرد
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...أتتني الليلة رؤية..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

    د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...أتتني الليلة رؤية..من أريام أفكاري 


    ما للقمر من وجود إن لم تعانقه الشمس
    مذ عرفتك 
    عبدت الصمت في محرابك قانتا
    حتى أتتني الليلة رؤية
    قالت بح بسرك ولا وتخف
    وأخبر ليلى بشوق قيس المتيم
    فإن مت بها صبا على قبرك ترحمت
    وإن كان الوصال عشت حيا ما بقى
    ما عاش يوما من لم يبتلى بالهوى
    إن عذب بعذب لماها تشوقا
    وان شرب يوما من ثغرها تفردا
    لم أكن يوما شاعرا
    وأراني الآن أكتب من فيض الهوى
    ما أجمل البوح هذا الصباح الندي
    أيها الموت اللعين كف عني وارحل
    اليوم ولدت من بين ضفاف الهوى
    فدعني أعيش فيها وبها ولها ما بقى
    لست بشاعر 
     
     
    ولكن فيض المشاعر غلبني
    كنت قبل الليلة كاتب
    عاقل بحرف منطقي المنطق
    أصابني الجنون 
    في رحلة البحث عن حرف الهوى
    والأن وجدت الحرف الغائب
    فأنا به شاعر وبه أنا المتيم
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ..أنا هي وهي أنا والواحة مملكتي ...من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

    د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ..أنا هي وهي أنا والواحة مملكتي ...من أريام أفكاري 



    واحة الأريام مملكة خيالية أبطالها قلمي وأريامي ، ومداد قلمي مسك الأريام وسليلها ألحاني ، ومكانها بين جنبات نفسي أحيانا وفي السماء أحيانا أخرى في مزج متعمد بين الجسد والروح، بين الواقع والمثالية، بين الحلم والحقيقة. 
    الحوار مستمر وأحيانا يصبح صراع مع أريامي لكنه لا يتجاوز حدود صراع الأفكار للوصول للحقيقة أو بمعنى أدق لأكمل صورة ممكنة لها .
    أريامي أنا وأنا هي وصراعنا صراع الأجزاء المتكاملة التي يستحيل عليها الافتراق أو إنتهاك أي منا للأخر 
    يجمعنا الحب مهما تباينت الرؤى .
    وكعادة الفرات يداعب النيل فعلت أختي الغالية الأستاذة سهى الطوكي قائلة :
    دام قلمك وأريامك أخينا. فنحن نعلم ان قلمك سيفا يبارز في معركة، ورمحا يسابق الرّيح وسهما يودّع كبد القوس مشتاقا إلى هدفه. لعله يصل ليقطع الصمت ويباغت الظلام، وأما أريامك فهي تبوح مابداخلها لتغازل الفرح وتراقص الآمل وأحيانا تكتب متألمة شاكية مما يثور في أعماق وجداننا. واحيانا أخرى تكتب عمن لاقلم له ولا صوت فتراها تكتب وتكب لتبحث عن أجابات مقنعة وسط هذا الكم الهائل من التناقض. معذرة هاقد أخذتني اريامك معها فأطلت الكلام. إحترامي .
    --------
    مودتي وتقديري ومحبتي لشخصكم الكريم ولشعبنا العراقي الحبيب 
    ___________
    الأريام جمع ريم وهي الغزلان صوتها سليل وحركتها رشاقة وحروفها مسك
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...لا أريد منك سواك ...من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

    د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...لا أريد منك سواك ...من أريام أفكاري 

     


    لا أريد منك سواك
    -------
    أخطر الأبالسة ذاك الذي يحدث عن الله فيلبس على عبيده
    ---------
    الغيرة على الدين أصبحت وفق الهوى والثورة على الفرعيات فاقت الغضبة للأصول ، وأدعياء الكلام باسم الرب يؤزمون المشهد المتأزم
    --------
    في الوقت الذي تطلق فيه إيران صاروخ باليستي يواصل العرب الصراخ ويهلل بعضهم تهليل العبد لقوة سوط سيده فإن جمعهما إطار مذهبي مكذوب يظل العبد عبد والسيد سيد.
    --------
    عندما تصبح القاعدة مفتقدة للوعي الجمعي ويتصدرها قيادات فاقدة للوعي وللرؤية والإرادة ، ويتحكم عدوك عن بعد في المشهد فانه مشهد عبثي مدمر.
    ---------
    يريدون من الآخر أن يهتدي لما يظنونه هداية وأن يرى بأعينهم ويحرمون على أنفسهم الذهاب إليه!
    --------
    هل تبتغون الحقيقة أم تعبدون ما أنتم عليه؟
    عقلية أبو جهل ستظل جاهله ولو رتلت آيات القرآن فهو لا يدري منه سوى هذا ما وجدنا عليه آباءنا.
    --------
    مع أن أهم مقاصد الدين حفظ النفس فإن غالبية الأنفس زهقت وتزهق تحت رايات دينية!
    -------
    من الطبيعي أن تتقبل الخسارة ونتائجها لكن أن تحتفي بها فهذا دليل على الهروب من هزائم أكثر مرارة

    ------
    ما بين الفجر بفتح الفاء والفجر بضمها تدور المعركة ومازال الثاني يحبس أنفاس الأول
    ------
    مشكلة دعوات التجديد أدعياؤها من أعداء الهوية والمستغربين فحولوها من دعوات حق لمطارق باطل تزيد من التيه هدما للأصول فلقد أطلق الكواكبي ومحمد عبده وشريعتي والغزالي وبن نبي والأفغاني صيحات التجديد ونالهم من الأذى أوفر الحظ والنصيب ولكنهم انطلقوا من أرضية ثابتة وهوية واضحة.
    المجدد الحقيقي هو من ألم بالأصول ووعى الموروث وبصر بحقيقة الأمور فطور المفهوم ونقد نقد العالم بالمقصود الخبير بمواطن القصور
    -------
    في أثناء مراجعاتي لتاريخ أئمة التجديد لم أجد منهم من سار في ركب حاكم من الحكام لأنهم أدوات إنارة للعقول وهؤلاء خصومهم عادة الحكام وحاشيتهم من كهنة الدين المتسلفين أو المستغربين ، أما أدعياء اليوم ممن لا هوية لهم ولا جذور وحظهم إما من العلم أقل القليل أو الفطرة ضئيل فهم عبيد الموروث أو الإسلام المخنث المراد له التنظير .
    -------
    طالت السبع العجاف سيدي الصديق فهل إختلفت مقاييس الزمان وأصبحت السبع سبعين!
    وأنى لنا بالأمين للخزائن المنهوبة يا بن الكرام.
    -------
    كالعادة انتظرت اتصال يبشرني بحقيبة الإنسانية والتعايش لكنه لم يأتي.
    --------
    حتى تفهم الآخر وتتفهم الإختلافات لا بدَّ أن تحب وحتى تحب ينبغى أن تكون إنسان
    --------
    ألحت الأريام في السؤال عن الداء فأجبتها أنه تصدر الأدعياء ممن لا حظ لهم من الرسالة أو الرؤية من كليلي العقول وعليلي القلوب من القاعدة إلى القمة
    --------
    أزمة الدواء هي أزمة الداء وفوضى النقابات هي مرآة مصغرة لفوضى أمة تائهة 
    ردت الأريام يحتاج الأمر لتفصيل 
    قلت مات الحرف العاجز وسط جحافل الجهل المسيطرة
    -------
    اشتقت لكلامه في لحظة صفاء أتدبره فإذا بي أدرك أنني ممن إتخذ كلامه مهجورا.
    ------
    علمني الدولار أعراض الحمل الكاذب
    ------
    زراعة الدموع في أرض الخوف لن تثمر إلا الشوك
    ------
    أصعب احتلال هو احتلال النفس للنفس، احتلال ليلها لنهارها؛ فخسائره فادحة في الاستسلام والمقاومة على حد سواء
    السؤال الصعب هل تحررت الشعوب المحتلة ولم يبق إلا شعب فلسطين أم تم تغيير أساليب الاحتلال؟
    ------
    كنت مع الكلب الأسود والحمار والمرأة وتناول النص من المناصرين والخصوم فأدركت آفة المسكرات على وجدان الإنسان.
    ------

    لا تنخدع بضخامة ثمن أجزائك فسيعيد النخاس بيعها لك بأضعاف الثمن
     
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...إلا سرداب الخيانة ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     


    كل الشوارع متاهات بلا عنوان إلا سرداب الخيانة مزين بلافتات  الحب بعد بسم الله والعروبة والطائفية الجبانة
    ------
    أشتاق لأحضان قبر في باطن الأرض يؤويني بعدما ضن على سطحها بأحضان حبيب تداويني
    ------
    هل مات قلبي عندما لم يعد يخشع لوعظهم وتدينهم المزعوم أم نضج عقلي وأصبح يميز بين الخمور؟
    -------
    أطفأت وهجك بنار الهجر وفي الفجر توهج القلب بنور الإله في ساعة الرحمات
    -------
    أعطيت حتى نفذ الحب من الوعاء وفّى الطير وغدر الإنسان
    فأصبحت صحراء بلا زرع ولا ماء وهيهات يحيها السراب
    ------
    أفنيت نفسي فيك طمعا في البقاء فأفنيتي أوهامي وتركتي عظامي تكابد زمهرير الحياة
    -------
    هل أخطأتك أم أخطأتني سهام النور فتلاعبت بي حفر الظلام وخدعتني أماني الأوهام
    ------
    أعلنت التنحي وقد قبلت ويبقى سلطان نفوذك يحتاج الإقالة أو يستعبدني من جديد
    ------
    طعنتك الأخيرة أدمت سابق الطعنات ونحرت الوجد بمدية النكران
    ---------
    باعتني كثيرا وإشتريت حتى أدمنت نفسي الشراء فكرهتها
    --------
    نسيم الفجر هو فطرة اليوم النقية وما أحوجنا لدين الفطرة وحب الفطرة وعقل يختار نور الفطرة
    -------
    إن كنت تظن نفسك على هدى فرفقا بالمخالفين
    فالسائرون في الطريق الواحد يرى كل منهم حسب بصره وبصيرته ووفق ما كشف عنهم من الحجب وتوفر لهم من نور وما عليك إلا حمل شمعة.
    ------
    أيها العقل المؤرق أشقيتني فكف عن الصياح واسكن أرقتني
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...سوق النخاسة ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     


    لا تزال الأريام تمارس إرهاقي وتحملني إلى السفينة لتروي لي الحكاية وكانت معها الصديقة العزيزة سهى الطوكي بعد أن هلت نسماتها العطرة من بين جراح العراق النازفة لتشارك الأريام 
    ------
    الليلة غائمة تكسوها الهموم والسوق مضطرب شحا في المعروض ، وغيابا للقانون في ظل تحكم أيادي خفية في المشهد لتضبط الحركة لصالح تضخم الكروش المنتفخة بلحم من لن يعد لعظامهم من كسوة سوى رحمة السماء.
    هياج للأمواج وبحر غاضب والسفينة يصيبها الدوار مع أنها من مواليد البحار في ظل غياب الدرامينكس (مضاد للدوار) خلف الأسوار فسعره رخيص وحمولة المركب لا تروي ظمأ طاقم الإبحار.
    الركاب قلقون غاضبون مضطربون والأيادي الخفية تواصل العبث وتحريك العرائس من خارج السفينة
    تدخلت صديقتي في الحوار وقالت :

    ما حدث؛ يا سيدي أن الذئب افترس ليلى وجدّتها، ونجا بفعلته، ثم أعاد كتابة القصة ، بما يتيح له التهام المزيد، ولكن لا شيء يبدّد عتمة الليل البهيم سوى شروق الشمس ، أما الشموع فهي أعجز من أن تفعل ، وإن كان في وسعها أن تؤنس وحشة المقهورين، ريثما يطلع الفجر.
    ما من طاغية إلا توهم ، نعم توهم ، بأنه يستطيع أن يثقب عجلة التاريخ، أو يعرقل دورانها، قبل أن تسحق عنقه. 
    دمتم ودامت أريامك
    دامت طلتلك شقيقة الأريام وهيا بنا إلى غرفة ربان السفينة فهي على صفيح ساخن ، فقد سيطرت الأيادي الخفية على مفاتيح القرار وأخرجوا من غرفة القيادة العامة كل مساعدي الربان ، والموسم موسم انتخابات والربان يرغب في مزيد من المخالب المستأنسة ليحكم بها السيطرة ويعود لغرفة القيادة من أي باب أو حتى قفزا من الشباك، ففي ليل الشتاء ما أشد الحاجة إلى لحم النعام والثريد للوقاية من برد العظام.
    غرفة القيادة وفيها الكبار تدبر بليل كيف ترفع نصيبها من مص دماء الفقير المعدوم وفي الوقت ذاته تشغلهم بإخماد نار مفتعلة وتلهيهم عن القضية ، وفي الوقت المناسب ترسل لهم فرق الإطفاء. 
    الصراع على أجزاء الغنيمة مشتعل، جسد الغزال فيه نصيب للأسود ، وجوارح الطيور تنتظر القدر المقسوم ، وما أن ينفض الكبار حتى تحضر القطط والكلاب لتنهش ما تبقى من عظم الغزال
    تدخلت شقيقة الأريام قائلة :
    طبائع الخنوع والخضوع يا سيدي مازالت تقودنا بعد ولائم الخيانة ؛ يضرم الطاغية النار في الحقول والغابات، من دون أن يكفّ عن التغني بحب الشجر، فيعلو هتاف الرعية ، مرحبا بقدوم النطيحة والمتردية!
    ما أعمق وأروع سبر غورك لعمق الأريام يا بنت العراق 
    فربان السفينة قلق حيران عين على مركز صنع القرار الذي أخرج له اللسان حيث لبلب يدير بإحكام ، وعين على جماهير السفينة الذين جعلوا منه ربان وعيونهم معلقة عليه ليقود الدفة لبر الأمان في ظل عواصف وأمواج وبوادر هطول الأمطار .
    وفجأة يخرج عليهم الربان بعباءة من ريش النعام ويخطب في الجموع أنه رب المجموع وقيادته ليست للسفينة فقط بل هو صوت الجماهير المنتظرة على الشاطيء الحزين ، وأنه لن يسمح بالاحتكار ولا لمس أسبرين الغلبان ، وأنه سيف على رقبة أهل الاحتكار والحيتان .
    حاولت ريمي عبثا أن تهمس في أذنه أنه ربان السفينة وليس عمدة الشاطئ الحزين ، ولكن هيهات فهو بحاجة لسواعد الجميع لتحمله بقوة إلى غرفة القرار حيث التكييف يغنيه عن دفء ريش النعام ويعلو الهتاف ويسود الضجيج فيخفي صوت هادر الأمواج
    ومع صوت الأمواج يغرد شارع المتنبي على لسان صديقة الأريام
     يا لــ أريامك سيدي مازالت تستنجد الغير! 
    في الزمن الخادع. 
    لا يعرف الأعماق إلا من اختبر الغوص في لجّتها، لكنك ستصادف دوما من يعوم على شبر ماء، فيتوهم نفسه بحّارا، ويحدّث الناس عن درّر يراها هناك بأم عينه.

    لم يدرك الربان حقيقة لبلب المكار ، وأصر على دور عنتر بكل تأكيد ليس بن شداد ، وصرخ في جماهير السفينة يطلبهم في الزمان والمكان ليرفعوا صوتهم بالفضيلة مطالبين بالحقوق وقبلهم حق المسكين الغلبان ، ورتب الأمر بليل واستدعى كل قرود الجبلاية وكلف كل منهم بدوره بإحكام ، ورسم الخطة ليرهب لبلب حتى يكون له على مائدته مكان ، ويخطب في السفينة منتفخ الأوداج فيحصد من قلوب الحاضرين مكان ، وينتهي الأمر بتهديد بلا عنوان لينتظر الجزرة بعد الذي كان ، هكذا رسم السيناريو بإحكام ولكن بعض الحضور من الظبيان تعاف نفوسهم خمور المكان كانوا له بالمرصاد ، وحدث ما لم يكن بالحسبان وخرج الأمر عن السيطرة وعلا صوت ركاب السفينة رافضين التلاعب بمصير الأهل والأحباب فماذا أنت فاعل يا عنتر فالأمر غلب جده الترتيب الذي كان؟
    قالت صوت بغداد :
    وقود الثورة موجود على كل رصيف، ووسط كل حي فقير، لكن الحكّام الطغاة تعمى قلوبهم، فلا يرونه، ولا يكفون عن اللعب بإشعال أعواد الثقاب.

    شعر عنتر بحجم المأزق وأدرك أنه ليس بن شداد وإذا إقتضى الأمر ترك عبلة لتحرش الغربان ، فلاضير مادام الغشاء سليم وإن أصابه مكروه فالبركة في الصين فعندها البديل أو قل المثيل التمام.
    وفي لمح البصر وعقارب الساعة أصابها الشلل للحظات رفع الجلسة وخرج هربا من سطح السفينة معلنا في السرداب توافق الجميع على رؤية المنام ، ومد المهلة للبلب ليفسح له جزء من المائدة ، وترك سطح السفينة يموج بالغاضبين غضب قليل الحيلة الذي لا يجيد السباحة ، وينتظر الغرق بأياد عاجزة مرفوعة للسماء .
    وبدأ كل من الحضور يبحث عن طوق للنجاة صعودا لقمة السفينة عساه أن يكون أخر الغارقين ، أو لحاقا بلوح خشبي يصل به لبر الأمان غير مدرك لإنتظار أهل الشاطيء وصول الغزاة من أهل الفرنجة والتتار .

    لبلب لم يهتز من عنتر الهجاص ولم ينسى له طول لسان الأوباش وبدأ يواصل القفيان ، وينزع من عنتر مزيدا من ريش النعام لينشغل بالريش من فوق كبري أبو الريش وينسى كل ما كان.
    بدأت مخالب لبلب تشوه السفينة وأهلها وتظهرهم بمظهر الأعداء الغزاة ، وتنسب لهم شح السمك ورفع أسعار التونة ، واستعدت عليهم أهل الشاطيء من الطيبين الأطهار ، واختفى عن الصورة الكبار وأهل المصالح والأهواء ، وتركوا الساحة لصراع المفاعيل بهم وأوهموهم أنهم فاعلين ، وبدأ عنتر يهدد ويتوعد ولكن بعد أن انفض عنه أهل السفينة مشغولين بقوارب الإنقاذ وتدخل في الأمر أولاد الحلال.

    نجح أولاد الحلال في تصفية الأجواء وإنهاء خصومة عنتر ولبلب بعد أن اعتذر الأول عن كل ما كان ، وأدرك طبيعة الأمور فأعاد له لبلب الريش الذي كان ، وقبل عنتر بكل أوامر لبلب ومن خلفه ولكنه استسمحه أن يخرج لأهل السفينة فيبشرهم بالإنتصار، ولا داعي لإشاعة خبر الإعتذار ولكن هيهات فأهل السفينة كل منهم في واد يبحث عن خشبة يتعلق بها ما بين الخوف من الغرق والخوف من أهل الشاطيء المخدوعين ، وإلى هنا أسدل الستار ودفع الغلابة ضريبة عناد عنتر وعاد عنتر ولبلب إخوة وأصحاب والغالبية يغيب عنها أنها تحت بصر رب العباد .


  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...سليل الحب بمداد المسك من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

    د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...سليل الحب بمداد المسك من أريام أفكاري 

     
    نثرت أريامي عبير حبها في لحظات توهجت فيها مشاعرها ، وكان مداد قلمي مسكها الذي همس لي بأن أكتب حبا حتى يفنى ، فزينت أصابعي الورقة عزفا وهي تتمايل نشوة ، واحترقت نفسي شوقا فأنبتت فرشاة من خيوط متباينة من البخور ترسم بها اللوحة الأخيرة ، لوحة الحب .
    خيوط بيضاء للحب الإلهي الباقي وخيوط بأولوان الطيف للحب الإنساني الوفي البهيج ، وخيوط سوداء للحب الشهواني اللئيم 
    -------
    ألطف بساتين الحب سِحر القلب في السَحر ، فيهجر القلب مجمل الأسباب ويتسلل خلسة بلا مقاومة للنور من قلب الظلام ليعيش لحظات في معيّة نور الجمال وكمال الجلال
    -------
    جنون الحب ثورة الوجدان يسحر قحط الأرواح وجدب القلوب فتنبت الخير في كل مكان
    ------
    فارس أنا في ميدان العطاء وإن شربت الحرمان ، فحبي فيض لا ينضب مهما شرب منه طيرك العطشان
    ------
    الحب كهف أقصده عزلة عن الطغيان ، فيارب الكهف اضرب على أذني فأبقى في الحب بقاء الفتية حتى يخنس الطغيان
    -------
    الحب وهج الإيمان والإيمان كمال الحب للرحمن
    -------
    قلبي في محبتك عصفور صغير بين يدي طفل لاهي ، وفي محبة الكأس حماقة المخدوع بالفاني ، وفي حب الإله خضوع للجمال الباقي
    --------
    وما صبر المحب عن المحبوب إلا العجز في ثوب مطرز بشوك الصبار أشواقا مريرة
    -------
    ما أن يأسر الحب أجنحة الفؤاد حتى يخمر العقل ويصير الهيمان بلا إرادة  حين يخلعها على عتبات إرادة المحبوب
    -------
    ما بين قلق أهو أنت إلى يقين هو أنت يكمن الحب
    -------
    كلما أبصر القلب الحقيقة ولى القلق مدبرا وكلما تاهت عنه سكنه البؤس وإن ضحكت عيناه
    -------
    حال المحب أعور دائما لا يرى محبوبه إلا بعين الرضا ولا يبصر بالعينان إلا إذا أراد طريق الخلاص
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ... وضوء العقول والقلوب ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

     



     

     
    انتهيت من الوضوء وما أن تساقطت قطرات الماء محملة بالأدران سقط صوت سليل أحد أريامي على مسامعي فأربك حركتي 
    سألت إحداهن :
    متى توضأ قلبك أخر مرة ؟
    وتابعت شقيقتها :
    ومتى توضأ عقلك أخر مرة ؟
    وضوء القلب ووضوء العقل وحوار بدأ ولم ينتهى بعد .

    قلت :
    يا أريامي أعرف وضوء الجوارح بطهور الأرض أوالماء ، وأحرص على دم البرغوث نجاسته وخروج الأذى ونوم الغفلة حتى لا ينقض ، فكيف بوضوء القلب وما نواقضه وهل للقلب من صلاة ؟

    دارت الأريام حولي برشاقة في دائرة أنا مركزها وحاولت عيناي أن تلاحق قفزات الواحدة تلو الأخرى ، وبدأ السليل يداعب سمعي بالإجابة فقالت إحداهن : 
    وهل هناك صلاة إلا صلاة القلوب وصلتها بصاحب الأمر كن فيكون ، وسجودها في محراب التسليم خاشعة خاضعة خضوع العاشق في حضرة المحبوب !

    وأردفت الأخرى قائلة :
    أما نواقض وضوء القلب فتعلقه بأستار من دون حبائل المحبوب ، وكراهية سوداء لبديع خلق صاحب الصنعة الإله المعبود ، ودم بريء طاهر يسفك بلا حدود ، وحقد وحسد جحودا بنعم المنعم ذي الجود ، وأخطرها الغفلة عن الموجود .

    تابعت الثالثة :
    أما وضوء القلوب فبماء اليقين مخلوط بعبير الحب ومسك الفناء في المحبوب مخضب بجمال الجميل ومشرق بنور النور ، وكلما أصبت حظا من نواقض الوضوء وجب عليك تجديده من جديد .

    قلت :
    عفوا يا أريامي فحروفكم بالحب تفيض وبالحكمة تفوح وبحاجة لوقفات لأسبر غورها من جديد ومن بعدها نواصل الحديث .
    ردت إحداهن :
     خذ معك وضوء العقل وقف كما تشاء حتي إذا حاولت سبر غور المعاني تمتعت بعقل طاهر من نواقض الوضوء لعله يصل إلى الهدف المنشود والمعنى المقصود وتابعت :
    صلاة العقل يا صديقي هي أم الصلوات فبه فضل الثقلين وهو مناط التكليف وبوصلة التميز بين الخيرات والشرور ، فإن غاب لا صلاة للقلب ولا للجسد فهو الأمير ، وفي غيبته تصبح الرعية 
    حمير ، وفي حضوره غير طاهر في غياب نزاهته تحولت رعيته لكلاب تلهث في الراحة قبل الركض خلف الثريد.

    فنواقض وضوء العقل تفسد كل أنواع الوضوء وأهم نواقض وضوءه السجون ، هناك خلف قضبان الموروث والعادات وهكذا كانت الآباء بعد الأجداد وعلى دربهم المسير ، وتسلط الأهواء ومنع الهواء عن العقول وتغيبها خلف الخمور ، وخمور العقول تمتد من الحروف حتى الكأس الملعون ، وسحر الكهنة معممين وغير معممين وتسلط الشياطين ، وما أخطر الإعجاب بالعقول واحتكار حقيقة الوصول وعبادتها في غفلة عن بديع الصنعة واهب العقول ، والظن أن عقلك وعملك يناطح علام الغيوب .
    أما ماء الطهارة فهو أفلا يتفكرون ، بالعدل ممزوج ومخضب بالحرية فمن شاء بعد التفكر ومن شاء ، فكلاهما في رعاية الرحمن حتى يحين الوقت المعلوم ، وينصب ميزان الحساب ، ويهنأ المتوضئون ، أطهار العقول ، أصفياء القلوب ، أنقياء السرائر الأحرار من خلفاء آدم أحفاد هابيل.
    رفقا بي يا أريامي فعمق المعاني من حروفكم يفيض ويحتاج إعادة القراءة من جديد ليس لحروفكم فقط بل لكتاب الحياة بدأ من سطره الأول بعين جديدة بعد أن أتوضأ ويتوضأ قلبي وعقلي من غفلة السنين وبعدها ألقاكم من جديد هنا أم هناك ؟ 
    سبحان علام الغيوب .
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...راجع نفسك وأخشى على دينك وعقيدتك بل ورجولتك!..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)

    د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ...راجع نفسك وأخشى على دينك وعقيدتك بل ورجولتك!..من أريام أفكاري 

     

    على المتدين الملتزم أن يظهر بمظهر لائق بتدينه ، هكذا باغتتني إحدى أريامي دون مقدمات فقلت لها لا أفهمك !
    قالت : بمعنى لو كبرت أريام ولم تتحجب فهل تتركها أم تلزمها به ؟ 
    قلت لها لو اختارت دين غير الدين ما ألزمتها بغير إختيارها ، وكأن كلمتي نزلت على ريمي كالصاعقة فاحمر وجهها وعلا صوتها واشتعلت حدة النقاش وكانت الغضبة التي تراها هي لله وأراها أنا من الشيطان ، وبدأ الحوار الساخن وهطلت كلماتها واستنكارها وتعجبها مغلف بتوتر واضح كيف ذلك ؟ 
    لو ابني لقتلته ، فكيف أترك فلذة كبدي يضل ويهلك وكيف أترك ابنتي متبرجة ومخالفة لديني فأنا راعية ومسؤولة عن رعيتي أما ما أنت عليه فعجيب ، راجع نفسك ، وأخشى على دينك وعقيدتك بل ورجولتك! 
    ثارت ثائرتي وانتفخت أوداجي وسيطر الغضب فآثرت الوضوء، وضوء الجسد والقلب والعقل قبل أن أرد. 
    نثرت الماء على وجهي وضواءاً وغمرت قلبي بماء اليقين مخضبا بالحب وعقلي بالتفكر والتدبر وقلت يا أنا مالك غاضبة ؟ 
    وبغضبك أراك عن النور زائغة ؟ 
    أما مفهوم ملتزم أو متدين أو مظاهر تدين فتلك بحور أمواجها هادرة ودواماتها قاتلة وحتى لا أغرق في التفاصيل فعندي الحجاب دين ولكن الحرية أم كل دين . 
    وبزيك هذا بطرحتك البنية والبنطلون الواسع الفضفاض وكريم خلقك لو عرضت هذا الزي على المجتمع وأهل الفتوى من مائة سنة ، هل كان وصفك وقتها محجبة أم متبرجة ؟ 
    كيف يخلقني حرا مختارا عاقلا سيدا وأنا أستبدل ذلك عبودية وتبعية وقهرا ؟ 
    أين أذهب بلست عليهم بمسيطر وإنك لا تهدي من أحببت ولا إكراه في الدين ؟ 
    هل قتل نوح ابنه أم ذبح لوط زوجته ؟ 
    أم تقرين إجرام فرعون بحق بنت مزاحم ؟ 
    وفقك منطقك المعوج فليبقى كل على ما ورث ولا فائدة للعقل ، فكل من ولد في إطار عليه السير خلف القطيع وإن شذ على القطيع قتلته قرون الثيران الهائجة ، أم تبيحين لنفسك ما تحرمين منه غيرك ؟ 
    وهل يخلق الإكراه إن ملكته إلا منافقا ؟ 
    يا أنا ليس على صاحب الحق المزعوم والنور المأمول سوى حمله لإنارة الطريق وإمتلاك القوة النورانية التي تحفظ للأخر الحق في الرفض أو القبول ، فالحرية حق لكل إنسان ومن حقه أن يبشر ويدعو لما يظنه نور وفق أطر القانون الذي ينظم الأمور و يمنع الصدام والإستغلال . 
    يا أنا فليأتني غيري بأهدى مما أنا عليه أتبعه وأكن له من الشاكرين . 
    هذا ما أنا عليه من نور مأمول لا أكره عليه أحد ولا أطلب سوى عرض منهجي على وجدانه فإن قبله فقد نهل من النور وإن رفضه فيكفيني منه ترك شمعتي تضيء ، وإن كان عنده أنور كنت في فلكه من السائرين .
  • 
  • د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ..متى أغادر الحانة ؟ ..من أريام أفكاري

       التعليقات (0)



     

    متى أغادر الحانة وأكسر القنان وأفيق من الهذيان؟ 
    أم مكتوب علي أن ألقاه غافلا  سكران؟
    ------
    كل الفرق والملل والنحل تحاكم بعضها البعض وتفند حجج بعضها البعض من خلال الكتب ويشتعل صراع لن ينتهي، ففي كل كتب كوارثها محرفة كانت أو ضل فهم مقصدها أو كاتبها منحرف الفكر، عدالة الحكم تقتضي المعايشة ومعرفة الفكر من أهله وليس من خصومهم وطالب الحقيقة محال أن يتعصب
    -------
    قالوا إياك وفكر وعقيدة فلان فابتعد عنه ولا تسمع منه!
    قلت سبحان الله إن كنتم على الحق وبه أقوياء فلم تخشون ضعف باطل الآخر، وإن كان هو على الحق فلم تحرموني نوره؟
    وتذكرت قول الأسلاف لا تسمعوا لهذا القرآن وإلغوا فيه.
    أهلا بكل فكر يخاطب العقل وتألفه الفطرة قائم على قبول الآخر أعرفه من خلال أهله، أقبل ما أقبل وأرد ما أرد
    -------
    الحكم قبل استماع عاقل يسبق تكوين العقيدة في أمر ما جهالة وظلم وظلام
    -------
    في رحلة البحث عن الحقيقة يظل السؤأل الأصعب والأعمق لأهل الفرق والمذاهب والأديان من منكم على الحق؟
    -------
    وهبني الخالق الضمير لأحب الخير والعقل لأعرفه والحرية لأختاره. جان جاك روسو
    -------
    لا تزال تغويني بكل السبل إلا أنها لم تعد تغريني بعد كشفي حقيقتها
    ------
    الإنسان الذي يغيب عقله ويعيش كالأنعام تنحط رتبته وإن كان أطوع الخلق وأعبدهم للخالق، فالإنسان الفاضل يعلو الملاك الطائع
    ------
    السعادة في اليقين بوجود الموجود وقدمه وبقائه وحكمته وعلمه والمرد الحتمي إليه
  • 1 2 3 ... 84 85 86  التالي»